النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11526 الأربعاء 28 أكتوبر 2020 الموافق 11 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:24AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    4:59PM
  • العشاء
    6:29PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

مارتينو تاتا.. اعترافات ليست إجرامية..!

رابط مختصر
العدد 9086 الاثنين 24 فبراير 2014 الموافق 24 ربيع الثاني 1435

لم تعد الجماهير رقما هامشيا يدفع الاموال الضخمة لمشاهدة المباريات ويضحي بوقته وجهده لغرض رفع سمعة الفريق وسمعة شهرة ومحبة النجم الكروي مدربا او لاعبا، بل اصبح خيار تدخلها مبررا ومقبولا وان كان بشكل غير مباشر حتى الان، ربما في المؤسسات الكروية المتحضرة المتطورة التي ما زالت تسيطر على دفة ادارة الامور وفقا للقانون المركزي العام للاجهزة التنفيذية للبلد وكذا مستوى الوعي بالنسبة لشريحة الرياضيين والجمهور في تلك الدولة، والا فان بعض الدول واضرب مثلا في بلدي العراق اصبحت الجماهير تمارس دورها – ولو بطريقة سلبية – بالتاثير على الادارات والمدربين وحتى اسقاطهم بصورة فوضوية اغلبها خال من الممارسات والحدود القانونية وليس الديمقراطية فحسب .. منذ مدة طويلة لم يخسر برشلونة بثلاثية او نتيجة تعد قاسية في ظل وجود نجومه الكبار مسي وانيستا يضاف اليهم نيمار وغيره من نجوم العالم المتكدسين في جعبة البلوغرانا، الا ان خسارته امام ريال سوسيداد بدات طبيعية انسجاما مع ما قدم على ارضية الميدان والمستطيل الاخضر والعطاء الكروي الذي لا يعطي الا لمن يعيطه ويحسن فن ادارته، لذا فان البرشا خرج قانعًا هو وجماهيره بالخسارة متقبلا ايها من فريق قدم افضل واعطى فنيا بدنيا تكتيكيا بمستوى استحق به الفوز، فيما راح الكاتلونيون يلوكون طعم الهزيمة المرة، ويفتحون حقيقة مستوى فريقهم ودفاعاتهم وهجومهم ومجمل همومهم التي ظلت معطلة على وقع نتائج ما زالت مقبولة على كل الجبهات، فهم بلغوا نهائي كاس الملك وواصلوا سيرهم في الشامبيوزليغ وكانوا متصدري الليغا حتى اخر اهتزازات مع سوديدا سوف لن تمر بسلام، عدا ذلك فان الجميع وكل التوقعات والاعلان تؤكد ان البرشا لم يعد ذلك الجوهرة الكروية التي اهتزت لها قلوب المحبين والمنافسين ايام الشهير غواريدولا .. المدرب المقهور الممتحن المهزوم بل المتورط مارتينو تاتا، وجد نفسه وسط حزمة اسئلة صحفية محيرة ومدعومة بثلاثية لم تمر بسلام وليست طبيعية في قياسات البرشا وان كانت عادية بكرة القدم .. تاتا اعترف خلال مؤتمر صحفي عقب الهزيمة، \»قراءتي للمباراة لم تكن مناسبة، والتغييرات كانت خاطئة\».ورفض مارتينو التعليق على قرار طرده بين شوطين اللقاء، مكتفيا بالقول»لن أعلق على هذا، الحكم اتخذ القرار، لا مزيد، لم يحدث أي تراشق مع الجهاز الفني للخصم ولا حتى تبادل للآراء». وأفصح المدرب عن شعوره بالألم بسبب الخسارة، كما امتدح أداء ريال سوسييداد. حتى الان المسالة طبيعية وفي الاطار المتحضر، لكنها لن تبقى هكذا وفقا على مدرجات ملتهبة وقادرة على التاثير في صلب رحم الادارات، لذا فانها انذار اخير لتاتا بان لا يخطأ مرة اخرى فان الاعتراف بالخطا وان يعد فضيلة كما انه اعتراف عن امور ليست اجرامية، الا انه غير مسموح بها ولا يمكن ان يمر بذات الطريقة على مدرجات الهوس البرشلوني ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها