النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12176 الثلاثاء 9 أغسطس 2022 الموافق 11 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

إطلالة رياضية

مواهب البديع

رابط مختصر
العدد 9079 الاثنين 17 فبراير 2014 الموافق 17 ربيع الثاني 1435

خليفة بن عبدالله.. ومواهب البديع لليخوت الشراعية قبل شهرين انطلقت فكرة تدريب مواهب البديع لليخوت الشراعية عن طريق مدرب اتحاد الرياضات البحرية بلقاسم عبدالرزاق الذي قام بعملية إنزال لعدة قوارب شراعية صغيرة بشاطئ مرفأ البديع .. قبل الحديث مع المدرب تساءل البعض عن مهمة تلك القوارب الجميلة بعضهم قال ربما هناك تصوير للتلفزيون أو دعاية لأحد الشركات العالمية لجمال بحر وشاطئ البديع والقوارب بأشرعتها الجميلة. وبعد معرفتنا بالأمر قال بلقاسم عبدالرزاق وهو مدرب محترف لليخوت الشراعية..أنه منذ أكثر من عشر أعوام وهو يقوم بعدة مهمات للبحث عن مواهب لمتسابقين ابطال لضمهم لـ (الأوبتمست) وهي فئة انطلاقة المتسابق الشراعي الصغير.. وبما أن البديع منطقة ساحلية وأهلها يعشقون البحر فقد فكرت بأنه لابد أن يكون هناك ابطال من أبناء البديع لديهم عشق وحس البحر. وانطلاقا من تطوير وانتشار قاعدة الرياضات البحرية كافة أنحاء المملكة و بدا من مسابقة الشراع ( الأوبتمست ) التأهلية لصقل المواهب لمسابقة اليخوت الشراعية المتعددة .. هاهي سفينة قائد الرياضات البحرية الشيخ خليفة بن عبدالله ترسو على شاطئ مرفأ البديع لتقوم بمهمتها للبحث عن المواهب لصقلها وضمها للاتحاد ورعايتها لتكون جاهزة لتمثيل مملكة البحرين في المسابقات المختلفة فى شتى أنحاء العالم. بعدها تحدث مدرب الاتحاد بلقاسم بأنه لم يصدق بأنه يتعامل مع مبتدئين في سباق اليخوت الشراعية بل إن ما شاهده من أبناء البديع هم فعلاً مواهب بما تعنيه الكلمة فأغلبهم يمتلك الحس في التعامل مع الشراع والقارب منذ انطلاق الحصة الأولى وكأنهم يمارسون رياضة القوارب الشراعية منذ سنوات مع العلم بأن الأساسيات تستغرق لزمن حتى تأهيلهم لسباق الشراع. حقيقة أن كلام الشيخ خليفة بن عبدالله رئيس اتحاد الرياضات البحرية قد أثلج صدور أهالي البديع، فهو لم يخف فرحته خلال تدشين مقر الاتحاد على شاطئ البديع..وقد بينّ خلال كلمته بأن الأمور أحيانا تكون وليدة لصدفة عابرة.. ولكن بما تمتلكه البديع من مواهب أصبحت حقيقة وواقع ملموس وأنني الآن بقواربي الشراعية على شاطئ البديع.. وهذه الصدفة الجميلة لن أنساها.. وأني فخور باهالي البديع وتشجيعكم لأبناء مدينتهم الجميلة خصوصا وأن مثل هذه الرياضات تتطلب شجاعة مع البحر. بالطبع الصدفة دائما تكون خيرا من ألف ميعاد ولكن البحر والبديع يجمعهم الحب منذ أزمنة طويلة وهي بألف ميعاد، والبحر مازال هو الخير علينا وآباؤنا وأجدادنا، فالمياه المالحة ممتدة منذ زمن نمارسها كمصدر للرزق في الصيد أو نقل البضائع عبر نواخذة الأسفار من يشهد لهم التاريخ التي مازالت ترسو سفنهم على مياه فرضتي المنامة والمحرق. ويمكننا القول بثقة إن البديع ولادة لمختلف المواهب ليس في البحر بل في كل مكان وتعاقبت عليها أجيال واجيال في كثير من الأنشطة المختلفة كانت في البحر أو البر. هو شيء جميل أن يبادر احد الاتحادات الرياضية الوطنية بالكشف عن المواهب ورعايتها، فيدل ذلك بأن هناك من يريد أن يعمل صح وبكل جهد وإخلاص، وكشف المواهب القوارب الشراعية بقيادة القبطان خليفة بن عبدلله دليل بأن اتحاده يملك استراتيجية لتطوير الرياضة الشراعية ومن ثم الحصول على الألقاب العالمية والقارية لتشريف مملكة البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها