النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

دموع وتصريحات سمراء!

رابط مختصر
العدد 9078 الاحد 16 فبراير 2014 الموافق 16 ربيع الثاني 1435

مع ان المهامجم الايطالي الشهير بالتوللي او سوبر ماريو، كما يحلو للصحافة ان تطلق عليه كلقب محبب، تميز بالمشاكسة والتقاطعات والتصريحات المثيرة، مع سيرة ومسيرة لم تكن طبيعية طيعة يوما ما، مع جميع المدربين الذين تعامل معهم، حتى الاندية التي رافقها في مشوراها الاوروبي الاشهر وكذلك بايامه الحلوة والمرة مع الطليان في لباسهم الوطني الازرق المميز، الا انه ظل على الدوام مصدر الهام لجماهيره ومحبيه وكذا لاعبي فريقه ممن ساهم بزيادة فاعليتهم وعطائهم في الملعب حتى وهم بأسوأ الظروف واصعب اللحظات، وقد قيل انه بكى قبل ايام وانتشرت مانشيتات الصحافة تكتب عن الدموع البالوتلية بعد خسارة فريقه ميلان مرة اخرى امام نابولي، تحت عهدة سيدروف هذه المرة، مما اثار حفيظة اخرين لم يعهدوه باكيا، ليكشف عن قلب ابيض وان احيط بتلك الهالة السمراء الصارمة والسلوك المتعالي او الثائر احيانا.. ماريو بالوتيللي تالق قبل يومين وأهدى هدفه الرائع في شباك فريق بولونيا لصديقته، حيث تصادف الهدف المرشح لأن يكون أحد أفضل الأهداف هذا الموسم ان يتم إحرازه في عيد الحب. وقال بالوتيللي لشبكة سكاي سبورت: «لقد رأيت الحارس بعيدا نسبياً عن خط المرمى وقررت ان اسدد الكرة بكل قوة وبالفعل سارت الامور كما كنت اخطط ودخلت الكرة المرمى». مضيفا: «لقد كان هدفاً جميلاً، ثقة المدرب تكون امراً حاسما للاعب في كثير من الأوقات ومهمتي في الملعب هي إحراز الأهداف». دون ان ينسى واقعة الدموع الحارة على وجنات سمراء اذ قال «الناس تتطفل كثيراً في حياتي الخاصة، عليهم ان يتركوني في حالي، لا يمكن ان تفعل هذا في مهاجم المنتخب الايطالي، فقط اطلب ان يسمحوا لي أن اعيش في هدوء». من جانبه لم يندهش سيدورف المدير الفني للميلان من تسجيل ماريو بالوتيللي هدفاً رائعاً ومثيرا في شباك بولونيا أهدى به فريقه الفوز في الدقائق الاخيرة مؤكداً على ثقته في اللاعب وايمانه الكبير بقدراته، وقال سيدورف لشبكة سكاي سبورت «تلك النوعية من الأهداف بالوتيللي قادر على تسجيلها ولديه في ترسانة اسلحته المزيد سيظهره في المستقبل». مضيفا «الرائع ان الفريق يؤمن بقدراته، فلا يمكنك ان تسجل مثل هذه الأهداف إلا اذا كان لاعبو فريقك يؤمنون بقدراتهم جيداً وانا شخصياً اؤمن بقدرات بالوتيللي ولدي ثقة لا محدودة في امكانياته». وفقا للتصرياحت السمراء المتبادلة ما بين بالوتللي وسيدروف، فان افقا يلوح بتغيير ايجابي خلال الايام المقبلة لصالح نادي ميلان وجماهيره خاصة ان العلاقة بدات تتوطد بين المدرب سيدروف ولاعبيه، لاسيما مع بالوتللي مصدر الاشكال والتقاطع غير المقصود احيانا، هذا ما جعل اعادة الثقة في اللاعب وتشجيعه ودعمه من قبل مدربه الجديد وكذلك ثنائه عليه، ان يتيح فرصة تعايش سلمي يمكن ان يكون بمصلحة الطرفين، وان كان ذلك لا يعني انتهاء ازمة ميلان ووقف تداعياتها نهائيا، الا ان المؤشرات تفترض ان يكون الاداء قد تحسن والنتائج شجعت على امل ان تبدا دورة جديدة قد تستغرق وتحرق الايام القادمة على امل العودة من جديد من بوابة الموسم المقبل بوجوه واسماء واسلوب وعهد جديد..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها