النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

طلاق ميسي .. زفاف ريو دي جانيرو!

رابط مختصر
العدد 9071 الاحد 9 فبراير 2014 الموافق 9 ربيع الثاني 1435

تثار تساؤلات عديدة حول مستقبل النجم الارجنتيني الموهوب وورقة برشلونة النادرة الرابحة الاعجوبة ليون ميسي، الذي كان يوما يسحق الدفاعات ويحطم الارقام ويهز الشباك ويسحر القلوب والعقول الكروية ويسجل تاريخا اعتقد البعض انه لن يعاد في مرحلة قريبا ابدا، لا سيما بعد ان تربع على عرش الافضل عالميا لسنوات طويلة وبعمر استثنائي .. اليوم يمر ميسي بحالة غريبة خاصة بعد تعدد الاصابات، ومع ان لمساته ما زالت عبقرية مؤثرة، الا ان اداءه وحركته العامة تخيف قلوب محبيه، خشية من انظمار وانتهاء العهد الميسوي في وقت مبكر وهو ما يقض مضاجع المحبين بمختلف بقاع العالم .. صحيح ان ميسي مازال مؤثرا في كل حركاته ويشكل مصدر ازعاج للدفاعات والمنافسين والمدربين وهو باسوأ حالاته، الا ان خمولا عاما وعزوفا عن التسجيل اخذ يتسرب الى نفس وروح واداء مسي، مما جعل الاخرين يدخلون مرحلة الاضطراب والتساؤل المثير في كيفية اعادة نجم الى معشوقته التي بدا يتململ منها .. في جواب مثير ويستحق الاهتمام بذات الوقت أعرب المدرب الأرجنتيني أنخل كابا عن اعتقاده بفقدان مواطنه ليونيل ميسي، «جنونه وشغفه» بكرة القدم. وقال كابا في مقابلة مع محطة (لا خارخا) الإذاعية الأسبانية «يتمتع بمهارة استثنائية. إنه رائع، وفي كل وقت يمكنه تنفيذ لعبة رائعة، لكن الأمر كما لو أنه متزوج من كرة القدم منذ 15 عاما والآن قد سئم منها». واضاف كابا «إنه لا عيب فيه على المستوى المهني، لكن ينقصه حب اللعب، ذلك الجنون، ذلك الشغف، الذي يبحث عنه في اليسار وفي اليمين، وأنا أرى أن ميسي قد فقده». وقال كابا، الذي كان مساعدا فنيا لسيزار لويس مينوتي في برشلونة وخورخي فالدانو في ريال مدريد، أن نجم الأرجنتيني «تراجع بعض الشيء» ولا يمكن مقارنته بما كان عليه قبل ثلاثة أو أربعة أعوام، ذلك الشغف الذي كان لديه باللعب ، ينتهي ولا أعرف السبب فى ذلك»، مضيفا «أنا لا أعرف إذا ما كان ذلك بداعي الإصابة أو ما يعانيه، لكنني أراه بعيدا عن الاضواء بعض الشيء، رغم اني أراه يقوم بدوره بصورة احترافية لابد أن يعود ليشعر بكرة القدم كما كان يفعل وعمره 13 أو 14 عاما». البعض يرى ان هذه الانحدار البسيط في مستوى اللاعب يعد طبيعيا نتيجة الاصابات والابتعاد مع تكتل ومراقبة المدافعين نحوه ووصايا المدربين المنافسين ضده، وان الايام المقبلة ستشهد حتما تطورا جديدا وخبرا سارا بعودة ميسي الى احضان معشوقته ومحبيه من خلال ما سيقدمه لا سيما وان بطولة كاس العالم في البرازيل تنتظره وينتظرها بشغف فانها فرصة مثالية لان يثبت بانه الافضل في التاريخ وليس في العالم.. فحتى ذلك اليوم قد يكون زفافه الجديد في ر يو دي جانيروا بعد ان توقع البعض انه طلق في برشلونة وان لم يكن بالثلاث..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها