النسخة الورقية
العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

معكم دائماً

حكايتي مع بوبلال!

رابط مختصر
العدد 9060 الأربعاء 29 يناير 2014 الموافق 27 ربيع الأول 1435

منذ دخولي عالم الصحافة الرياضية في اواخر السبعينات والعبد لله يعشق كل من ينتمي اليها بل اسعى دائما بقدر المستطاع بان العب دورا في التقارب ولمّ الشمل بين افراد الاسرة الواحدة عربيا عندما تبنينا كلجنة الاعلام الرياضي المحلية بعودة مصر الى مصاف الاتحاد العربي بل انها الان ترشح احد ابنائها لمنصب النائب خلال انتخابات الاتحاد العربي للصحافة الرياضية التي ستعقد في الاسبوع الاول من مارس القادم في الاردن واقليميا اننا في اللجنة نعمل لإقناع عودة الاشقاء في سلطنة عمان للانضمام الى الاتحاد العربي بعد ان ظلت مقاطعة ابان انشقاق الصحافة الرياضية العربية والان فقد تلقى الزملاء رسالة رسمية وصلت لهم والمؤشرات تفيد بعودتهم والانضمام رسميًا بمبادرة ايضا نفتخر بانها اماراتية هذا ماتعلمناه من قادتنا وهو الحرص على توحيد البيت الصحفي العربي وهي من أهدافنا وتطلعاتنا بان الاعلام وسيلة للتقارب. أتوقف عند ندوة اول امس بعنوان اين الاعلام الرياضي في الكويت وبما انها من اوائل الدول الخليجية والتي تعلمت منها من صحافتها في مرحلة البداية والتي كانت متطورة ولكن للأسف اليوم الإعلام الرياضي في تدهور وتراجع حسب وصف الزملاء الذين شاركوا في ندوة النادي العربي وان الرياضة بصفة عامة تعاني من المشاكل كحال بقية الأمور الأخرى في الكويت وان الصراعات الرياضية أثرت سلباً على الوضع الرياضي. ومن بين الزملاء الاعزاء الذين حضروا الندوة وتم تكريمه وتركوا انطباعًا حسنا قبل ان يغادر بعد 48 سنة من العطاء الى مسقط رأسه بورسعيد حيث كان لاعبا في النادي المصري في عصره الذهبي هو السيد الوهيدي من جيل الرواد في الصحافة الرياضية بالمنطقة من جيل القيم ويُحسب له اسهاماته الايجابية فهو أول من قام بتدريب حسن شحاتة بعد نجاح تجربة العربي باستعانته بالنجم طه بصري ووقتها كان مدربا لنادي كاظمة وقام بتجربة شحاتة أمام اليرموك وأعجبه مستواه وضمه للفريق ونجح الوهيدي في صعود كاظمة للدرجة الأولى ودرب فريقي خيطان والشهداء الجهراء حاليا انضم إلى الصحافة الرياضية في دورة الخليج الثالثة عام 74 وكان الزملاء في الصحافة الخليجية يستعين به خاصة في دورات الخليج حيث يعشق التحليل والتطويل ويمكنه ان يقدم اربع صفحات مبيتة في زمن السرعة والفاكسات والتنافس التي تشهدها دورات كاس الخليج ولنا معه حكايات لاتنتهي بزاوية واحدة ومن بين الامور التي لاتنسى انه كتب رسالة بخطة وتعليمات من ادارة الوفد الكويتي خلال دورة الخليج السابعة لكرة القدم بمسقط عام 84 بانسحاب منتخب الكويت قام بتوزيعها على الاعلاميون في مقراقامة الوفود والتي هددت الدورة ولكنهم تراجعوا وكانت واحدة من أساليب الاثارة الصحفية التي قام بها فهد الاحمد طيب الله ثراه وكان يكتب في جريدة القبس باسم (بوبلال) وسأل عنه الشهيد وعرف انه غير كويتي زاره ليتأكد وطلب من ان يكتب باسم لخوفه انه يعمل في وزارة التربية ساعده في ذلك ومنه انطلق الوهيدي.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها