النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

أغرب إقالة لأفضل مدرب!

رابط مختصر
العدد 9042 السبت 11 يناير 2014 الموافق 9 ربيع الأول 1435

قطعا ان هنالك فرق بين مدرب مطرود او يقال - بمعنى يعزل عن تدريب الفريق - وليس يقول بمعنى يتكلم، وفي عمودي اليوم، كنت انوي التحدث عن المدرب الالماني بوب هاينكس مدرب باريين ميونخ، وفيما كتبت العنوان التالي ( افضل مدرب مقال )، فتذكرت ان كلمة مقال ربما تجر ذهن المتلقي الى إني أتحدث عن مقال رياضي عمود صحفي وليس إقالة المدرب هايكنس، الذي حقق افضل انجازات ربما بتاريخ النادي البافاري بعد احرازه ثلاثية تاريخية هي بطولة البوند سليغا والكاس الألمانيين ومن ثم إحرازه الكاس الاغلى ضمن الشامبيوزليغ البطولة الأقوى. صحيح ان قرارا المانيا من ادارة الباريين قد اتخذ قبل ان يحقق هاينكس بطولاته الثلاث الشهيرة، بان يغادر يوب مقاعد قيادة الفريق البافاري، ويترك الامر للادارة بان تنتهز فرصة عودة المدرب غواريدولا الى التدريب بعد سنة راحة حصل عليها بمحض ارادته، برغم كل العروض الكبيرة التي انهالت عليه من كل جانب ومكان، وقد احسنت ادارة الباريين صنعا حينما انتهزت الفرصة والتقطت المدرب (الجديد ) البيبي غوارديولا، ليكون قائدها الجديد وفقا لرؤية استراتيجية محددة تعمل بها الارادة القوية، بمعزل عما سيحققه هانكيس الذي فاجأ الجميع ليس بتحقيقه الثلاثية فحسب، بل كان اداء الباريين تصاعديا تمكن من خلاله كسر شوكة البارشا الذي لم ينكسر من قبل . في نهاية العام 2013 الذي غادر هانكيس موقعه كمدرب لفريق الباريين، حالة نادرة جدا، جاءت نتائج قائمة الافضل طبيعية منسجمة مع الواقع والنتائج وحقق يوب المركز الاول وفقا، لتصنيف الاتحاد الدولي لتأريخ وإحصائيات كرة القدم (IFFHS) عن عام 2013 يليه مواطنه يورجن كلوب مدرب بوروسيا دورتموند في المركز الثاني، والارجنتيني دييجو سيميوني مدرب اتلتيكو مدريد في المركز الثالث. وحقق هاينكس المركز الأول عن جدارة وبمجموع نقاط (216 نقطة)، متقدما على كلوب الثاني (101 نقطة)، وسيميوني الثالث (61 نقطة)، بينما جاء الاسكتلندي اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد الانجليزي المعتزل في المركز الرابع برصيد (33 نقطة) متقدما على جوارديولا الذي حل خامسا في القائمة برصيد (30 نقطة) وهو مركز متواضع الا ان جوارديولا عمل لمدة نصف موسم فقط حيث كان متقاعدا قبل بدء مهمته مع بايرن ميونيخ. وجاء الفرنسي آرسين فينجر مدرب آرسنال الانجليزي في المركز السادس برصيد (29 نقطة) متقدما على غريمه البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الاسباني السابق وتشيلسي الانجليزي الحالي والذي احتل مركزا متواضعا بحلوله في المركز السابع برصيد (10 نقاط)، وتساوى انطونيو كونتي مدرب يوفنتوس الايطالي وجورج جيسيس مدرب بنفيكا البرتغالي في المركز الثامن بالقائمة برصيد (3 نقاط). مع غرابة الطرح الاداري للباريين وصعوبته، ان لم تكن الفنية فالاخلاقية تفرض نفسها في ظل تحقيق ثلاث بطولات كبرى مع مستوى فني كبير شهد به كل متابع وناقد، الا ان الادارة البافارية وبرؤية استراتيجية وقرار صادر بعقلية مدروسة بعيدا عن العواطف، اصرت على القرار ولم تخضع لاي مساومات لا سيما وان اسم المدرب الجديد، يسيل له لعاب كل الجماهير واللاعبين في العالم وليس ببافريا فحسب، مما يجعل الاطاحة بهانكيس تبدو طبيعية جدا، مع انها قد تكون حالة غريبة وغريبة جدا جدا بل واستثنائية، في ظل ثلاث بطولات عالمية كبرى مع اداء فني جميل ورتم قوي قاهر للمنافسين، لحقه قرار اقالة او ابعاد استقالة او ترضية او اي تسمية اخرى، الا انها سوف لن تقلل من غرابة القرار فضلا عن قوته.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها