النسخة الورقية
العدد 10999 الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

معكم دائماً

معالجة الخلل!

رابط مختصر
العدد 9040 الخميس 9 يناير 2014 الموافق 7 ربيع الأول 1435

في جلسة المجلس الوطني الاخيرة أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رداً على سؤال من العضو مروان بن غليطه رئيس مجلس ادارة نادي النصر حول مدى الاستفادة من اللاعبين الأجانب في الألعاب الجماعية وكشف الشيخ عن أن العدد الكلي للاعبين الأجانب في الدولة هو 27 لاعباً أجنبياً تكلفتهم السنوية 18 مليون درهم، وتبدأ الهيئة من اليوم بإرسال رسائل للاتحادات المذكورة لمعرفة مدى جدوى استمرارهم خاصة ان قرارعودة اللاعب الاجنبي جاء بناء على طلب من الاتحادات والان وبعد سنوات العودة تشكل الهيئة الان فريقًا لمتابعة ماتم في قاعة السلطة التشريعية من منطلق الترحيب بمشاركة الاعضاء في مسيرة العمل الرياضي عبر البرلمان وبما ان كرة الطائرة من الالعاب التي ذكرت فإنّها تعاني منذ فترة ايقافا خليجيًا ولهذا الامر يلتقي اليوم وفد إماراتي من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية واتحاد الكرة الطائرة متوجها إلى الكويت للمشاركة في الاجتماع الرسمي الذي يترأسه الدكتور عبدالله بن عقلة الهاشم الأمين العام المساعد بالأمانة العامة لمجلس التعاون من أجل تنقية الأجواء وترتيب الأمور بين اللعبة واللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون من أجل عودة اللعبة رسميا إلى المحفل الخليجي اعتبارا من البطولات المقبلة بعد توصية المكتب التنفيذي لرؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون الخليجي في اجتماعه الأخير مع ممثلي اللجان التنظيمية بدول المجلس الذي عُقد مؤخرا في البحرين أن الاجتماع الأخير للمكتب التنفيذي لرؤساء اللجان الأولمبية الوطنية الخليجية بالبحرين كان قد أوصى برفع التجميد عن اتحاد الطائرة على أن يدفع الاتحاد الغرامة وحضور اجتماع اللجنة التنظيمية للكرة الطائرة بدول مجلس التعاون لتسوية المشكلة، كما يشار إلى أن الاشقاء في البحرين كانت قد تنازلت عن دفع 100 ألف ريال سعودي بخطاب رسمي كانت مستحقة على اتحاد الكرة الطائرة نظير نقل البطولة الخليجية للأندية التي كان من المفترض إقامتها في العين إلى المنامة في مارس المقبل تأكيدا للعلاقة الوثيقة بين شباب البلدين وروح التعاون والإخاء بين دول المجلس وهي واضحة للعيان لاتحتاج الى أي تفسيرات اخرى فالعلاقة قوية وستظل راسخة برغم بعض الهفوات الرياضية التي تحدث هنا وهناك. ويغيب يوسف الملا رئيس الاتحاد الاماراتي للكرة الطائرة بسبب سفره في رحلة علاجية في فرنسا نتمنى له الشفاء العاجل، والكويت ستكون اليوم مسرحًا لعدد من القيادات الرياضية حيث سيتواجد رئيس الاتحاد الاسوي لكرة القدم معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم ال خليفة ويلتقي مع الشيخ احمد الفهد وشقيقه طلال الفهد وسيتبادل معه التهنئة لحصول بوعيسى على لقب افضل شخصية عربية على جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي وتهنئة بومشعل لفوزه بالتزكية لرئاسة اللجنة الأولمبية الوطنية الكويتية قبل سفره لزيورخ مقر الفيفا، وستدشن طائرتنا عودتها إلى بطولات التعاون اعتبارًا من بطولة الأندية الخليجية المقبلة..ويذكر ان اول مرة مثل فيها الامارات رياضيا على ارض الكويت قبل قيام دولة الاتحاد كان في عام 1963 في الدورة المدرسية والتي اقيمت بعدد من الالعاب الفردية والجماعية ومثلنا فيها الاستاذ والخبير التربوي محمد مطر العاصي والذي كان ناظر لمدرستيّ الثانوية بدبي كلاعب في كرة الطاولة وحصل على برونزية الدورة سعدت بلقائه قبل اسابيع عند مشاركتنا في ندوة عن تاريخ الوطن في مركز جمعة الماجد الثقافي تولى فيها الاستاذ الجانب التعليمي. وبعيدا عن الشأن الخليجي وهو الشأن الذي يهمنا ويربطنا بعلاقتنا المصيرية نبارك للاتحاد البحريني على برونزية غرب اسيا، اتمناها بان تكون فاتحة خير للعبة العريقة في المنطقة وان تعود الكرة البحرينية عافيتها مع بدء العام الجديد فإن لقاء اليوم بين يوسف السركال رئيس اتحاد الكرة الاماراتي مع الاعلام بادرة طيبة كما شهد بالأمس لقاء جمع ادارة نادي الوحدة مع اتحاد الكرة في بادرة حسن النوايا وازالة مافي النفوس، ويلعب الاعلام الرياضي دورا مؤثرا في تحديد مسار الرأي العام الخاص بالجماهير كونها الأكثر التصاقا والأكثر انتشارًا بين بقية أجهزة الإعلام المختلفة، وقد أثبتت التجارب السابقة عن مدى فاعلية هذا الجهاز في طرح القضايا المتعلقة بالكرة الاماراتية التي دخلت البيوت دون استئذان ووصلت الى الشرطة بالتقارير الطبية، لنبارك بخطواتها من اجل الالتفاف حول الخلل والخطأ لمعالجته.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها