النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

معجبة وعجيبة.. غرب وأقاليم آسيا!

رابط مختصر
العدد 9039 الأربعاء 8 يناير 2014 الموافق 6 ربيع الأول 1435

لو طرح سؤال على صيغة بسيطة (هل ساعد اتحاد افريقيا بكرة القدم بتطوير اللعبة افريقيا وهو يقف وراء كل نجاحات الافارقة على الصعد الاولمبية والوطنية والمونديالية والاندوية والفئات العمرية)؟ .. قد تاتي الاجابة واضحة باكثرية تؤكد الايجاب، ومع ان هذا التأكيد يثبت حق الاتحاد الافريقي للقارة السوداء بالعمل الاحترافي والتنظيم والتطوير، الا انّه لم يكن الاساس او الموجب الوحيد للتطور الافريقي في عالم الكرة، فانّ عديد الاتحادات المحلية السوداء، هي من بادرة الى تطوير اللعبة بعد ان وجدت قاعدة مهارية تعج بها ملاعبها وساحاتها وشوارعها ومدارسها، مما دعاها الى تنظيم عمل تلك المجاميع الشابة والمواهب المتناثرة، ومن ثم جعلها تصب في بوتقة وطنية لتكون منتجًا قويًا نافس كبار الكرة العالمية، وهذا لا يلغي اهمية عمل الاتحاد الافريقي بل يعزز دوره. في آسيا لم تكن اليابان حتى بداية الثمانينات هي احدى الدول الاسيوية المتقدمة في اللعبة، الاكثر شعبية عالميا، الا ان اتحادها الوطني وبعد ان وجد في داخله خامات جيدة تحتاج الى دعم مع برنامج حكومي استراتيجي بعيد، وضعوا الخطط المناسبة التي لم يمر عليها الا عشر سنوات حتى استطاعت اليابان، ان تكون بالمقدمة بل ومتسيدة للقارة الصفراء باغلبية ألعابها، كذلك لا ننسى كوريا الجنوبية ودول اخرى، تعد اعرق تاريخا من اليابان .. الا ان النموذج الياباني يستحق التقدير والوقفة والاقتداء، فنحن الخليجيون العرب، على سبيل المثال نمتلك عديد المقومات مع ودعم حكومي وتخصيصات مالية بالتأكيد هي ليست اقل، ان لم تكن اكثر، مما خصص لميزانية اليابان الكروية، الا ان الفارق ما زال بعيدا بيننا جميعا- كخليجيين - وبينهم. بطولة غرب اسيا ومهما قيل عنها فانها ما زلت مجرد محطة ترفيهية لا اكثر، البعض يتخذها خطوة على طريق اعداد منتخباته الوطنية او اعادة الهيكلة والتجديد وربما التجريب، فجميع الفرق تشارك بمنتخبات من الدرجة الثانية، علما بانها بطولة مهمة جدا يفترض ان نسعى جميعا كاعضاء منتمين لغرب اسيا بتأكيدها والاعتراف بها والاصرار على جعلها احدى بطولات اسيا المعترف بها والمعول عيلها في المنافسة والتطور، ومع اعجابي وتقديري لجهود الامير علي بن الحسين، في عزمه لحصول الاعتراف بالبطولة من الاتحاد الاسيوي اولا: اذ قال قبل النهائي: (نسعى للحصول على اعتراف الاتحاد الآسيوي باتحاد غرب آسيا لان هذا الأمر سوف يساعدنا كثيرا في كل البطولات التي سوف ننظمها، ويساهم في تطور كرة غرب آسيا ) . الملاحظة العجيبة هنا تتمثل في التصريح وكأنّ الاعتراف بغرب اسيا معضلة، تحتاج الى وقت ودبلوماسية وجهود، فيما الامر يعد اسهل من السهل، باعتبار ان رئيس الاتحاد الاسيوي الشيخ سلمان بن ابراهيم هو احد اهم المساندين للفكرة وبلاده عضو فيها، كما ان الامير نفسه هو نائب رئيس الاتحاد الدولي الفيفا، مما يجعل الجهات التنفيذية الاسيوية والعالمية تحت اليد وفي الجيب - اذا جاز التعبير - وكان الموافقة حاصلة ضمنا، ولا يعتقد ان هنالك صعوبات او اعتراضات .. اما بخصوص مقترحه في اقامة بطولة لابطال اقاليم اسيا في شرقها وغربها وجنوبها ووسطها .. فان ذلك مقترح ممتاز واذا ما طبق باضافة بطولة جديدة يسعى الجميع للتشرف باحراز كأسها، فان ذلك سيكون بوابة لفتح افاق جديدة، قد تسهم فعلا بتطور كرتنا الصفراء، التي ظلت وما زالت هي الادنى عطاء وتنافسا بين جميع القارات وهذا ما لا يليق بامكاناتنا المادية والبشرية والتاريخية فضلا عن مكانة مسؤولينا الكرويين في المنظمات الدولية والقارية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها