النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

تصريحات ليست بمحلها.!

رابط مختصر
العدد 9035 السبت 4 يناير 2014 الموافق 2 ربيع الأول 1435

اليوم اصبح الاعلام جزءا من مقتضيات فنون لعبة كرة القدم، التي يفترض ان يعيها المدربون تماما، فانها احدى اهم وسائل الحرب النفسية المتبعة والمدارة بشكل فني مهني احترافي من متخصصين يرافقون منتخباتهم وتكون كلماتهم مقتضبة موجهة لغاية ولهدف محدد، في بعض جوانبه لا تقل تاثيراته عن اي جوانب فنية اخرى، ان لم تتجاوزها، حتى اخذ المدربون ومرافقوهم من اداريين واتحاديين، يدخلوا دورات في فن التصريح الاعلامي والتعاطي النفسي قبل واثناء وبعد المباريات، لاهمية الموضوع في عالم كروي اصبح تسخير كل شيء من اجل تحقيق الفوز فيه لاهمية الموضوع على المستوى الجماهيري والوطني ككل . قبل نصف نهائي بطولة غرب اسيا احتدمت التصريحات بشكل طبيعي ينسجم مع اهمية المرحلة، التي من الممكن تحقيق انجازا جديد لبلدانهم فيها . فقد أكد فييرا مدرب الكويت أن مواجهة العنابي ستكون قوية مثيرة مضيفا: أتوقع أن تكون المباراة مليئة بالاثارة والندية من المنتخبين، والكويتي جاهز تمام وكوني العب مع القطري على أرضه وبين جماهيره، فهذا أمر لا يقلقني وجميع اللاعبين في أفضل وضعية للبحث عن الفوز والوصول للنهائي، من جانبه أكد جمال بلماضي مدرب القطري: إن مباراة العنابي مع الكويت لن تكون سهلة على أي من المنتخبين، اذ كل منهما يرغب في تحقيق الفوز والوصول إلى النهائي وهذا طموح مشروع للجميع واضاف :»نحن مستعدون وجميع اللاعبين في وضعية جيدة وثقتي في امكاناتهم كبيرة جدا وسوف نقاتل من أجل تحقيق الفوز على «الأزرق» والتأهل إلى المباراة النهائية كان ذلك في صراع المباراة الاولى بين الكويت وقطر. المواجهة الاخرى بين الاردن والبحرين، اكد فيها حسام حسن مدرب الأردن رفض فكرة أن البحريني من أضعف الفرق، وقال :»طالما وصل البحريني لدور الأربعة، فهو من الفرق القوية التي من الضروري أن نعمل لها ألف حساب، وأرجو ألا نتأثر بالاجهاد وأتمنى أن يكون التوفيق حليفنا»، فيما أكد الإنجليزي هيدسون مدرب البحرين جاهزية فريقه اذ قال : تأهلنا إلى الدور قبل النهائي بالقرعة يؤكد أننا أقل الفرق حظوظاً في المنافسة على اللقب وذلك على الورق فقط، ولكننا قادرون على تغيير هذه النظرية والتأهل إلى المباراة النهائية. وحول شعوره بالقلق من مواجهة منتخب الأردن ..قال: لا أشعر بأي قلق، نحترم المنتخب الأدرني، لكننا واثقون من قدرات فريقنا. اغرب التصريحات من حيث الادارة المعنوية انطلقت من كلمات الاستاذ عارف الشرقاوي مدير المنتخب البحريني، الذي قدم التهنئة للمنتخبات الأربعة المتأهلة للدور قبل النهائي في التفاتة دبلوماسية ودية، الا ان الغريب هو تاكيده لقناة الكاس التي جاء فيها : ( تأهلنا بالقرعة وهذا هو تدبير الله سبحانه وتعالى، ولكن ذلك لا يعني أننا نستطيع الحصول على البطولة، بعدما وقف التوفيق بجوارنا في القرعة، مضيفا بانه يظن ان الاردن من أجهز المنتخبات بالبطولة، ومعه المنتخب القطري وهو ما يعني أنهما الأقرب للحصول للتتويج ) .. ولاي متابع كروي يمكن ان يعي تداعيات تلك التصريحات على نفسية لاعبي الاحمر في مواجهة تتطلب توفير كل مستلزمات التهيئة الضرورية، من اجل اعداد نفسي امثل لمنتخب البحرين، يمكن ان يرفع معنوياته ويعوض حتى بعض نقص الخبرة والجاهزية الفنية - ان وجدت -، لا سيما وان جميع الفرق لم تظهر قدرات خارقة، بل مستويات شبابية متقاربة، ويمكن للاحمر في ظلها تحقيق الفوز وبلوغ النهائي بل حتى التتويج فيه، في ظل ادارة هيدسونية تعرف واجباتها جيدا مع لاعبين لا يحتاجون الا معرفة الوصول الى شباك خصم وذلك ليس عسير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها