النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

أرجوكم نريد دورياً مثل الآخرين

رابط مختصر
العدد 9032 الأربعاء 1 يناير 2014 الموافق 28 صفر 1435

تلك رسالة أوجهها لجميع المعنيين على كرة القدم، كلها ايام ويبدأ القسم الثاني من الدوري، انتقدنا القسم الأول من الدوري بما يكفي وربما لا يوجد لدينا حل سوى أننا نترجى ونستجدي الأخوة القائمين على كرة القدم بإن يناقشوا الاسباب الحقيقية التي أدت الى احتضار دوري كرة القدم. فحين نشاهد دوريات المنطقة مثل الدوري السعودي أو الإماراتي أو القطري نعرف الفارق الكبير بيننا وبينهم، خاصة متى ما شاهدنا الدوري السعودي، فالدوري السعودي وبعودة النصر العالمي الى سابق عهده وتصدره الدوري الى الان، سوف نجد ان هناك حراكاً جماهيرياً غير طبيعي، والمعروف ان الجماهير هي الملح الحقيقي لجميع دوريات العالم. تحدثنا لقرابة الخمس السنوات الماضية وربما اكثر عن العزوف الجماهيري، ولكن الى يومنا هذا لم يكلف احد نفسه بعمل ورشة عمل يجتمع فيها جميع المختصيين بحسب تخصصاتهم والبحث عن حلول لتلك المشكلة التي جعلت من دورينا يحتضر أو أنه فارق الحياة. كذلك لابد وان نتحدث هنا عن الفرق ومستوى المباريات، فلا يوجد فريق واحد عندنا يلعب بمستوى ثابت طوال المباريات أو حتى ثلاث أو اربع مباريات، ولعل ذلك يضاعف في سوء وتردي الدوري، لابد ان تكون هناك كلمة للأندية التي بدأت الان تعد العدة للقسم الثاني من الدوري. كذلك لا بد وان يلعب الاعلام دوراً مهماً في الاهتمام بالمسابقة، والإعلام بإمكانه إنعاش دورينا وهو يحتضر قبل فوات الفرصة ويموت. هل يعقل اننا جميعاً نعرف ان هناك تراجعاً في دورينا والجميع يتفرج، هل أصبحنا فقط نريد تيسيير الأمور وفي الأخير نقول بأننا لعبنا الدوري؟ هل هذا اصبح طموحنا، هل هذا هو ما نصبوا اليه؟ كلها أسباب والكل مشارك فيها، ولكن اتحاد كرة القدم هو المسؤول الاول كون الدوري والفرق تعمل تحت مظلته. لا نريد حلولا سطحية مثل وضع جوائز أو ما شابه ذلك، ففي السابق كانت الجماهير تحضر دون مثل تلك الخزعبلات. أعيد وأكرر وارتجي أيضاً نريد دورياً بمعنى الدوري الأم، نريد حراكاً يليق بسمعة الكرة البحرينية وما وصلت له على الصعيد الخليجي والعربي والآسيوي، نحن اليوم يشرفنا ان يكون رئيس الاتحاد الآسيوي بحرينياً، ولكن أليس من الأجدر ان تكون كرتنا بمستوى ثمثيلنا الخارجي، رغم إيماني المطلق بان الامر ليس له ارتباطا حول موضوع الرئاسة، ولكن جميل ان يتناسق الامر سوياً.أرتجي للمرة المليون أرجوكم نريد دورياً كما الآخرين، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها