النسخة الورقية
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

شكرا لـ «الرجاء»

معكم دائماً

رابط مختصر
العدد 9023 الإثنين 23 ديسمبر 2013 الموافق 19 صفر 1435

صباح الخير يامراكش عروس المغرب هذه المدينة التي زرتها اول مرة عام 2005 لحضور مؤتمر الاتحاد الدولي لكرة القدم لاتفارق مخليتي لطيبة ناسها وجمال المدينة التي تصف بالعروسة المغربية فقد ابلى ممثلنا العربي بلاء حسنا عندما لعب في نهائي بطولة عالمية وهي أول مرة التي نشاهد خلالها فريق عربي ممثل بالرجاء البيضاوي المغربي يلعب ختام بطولة العالم للأندية برغم خسارته من ماكينات بايرن ميونخ الألماني صاحب رباعية السنة بعد تحقيقه للقبي الدوري والكأس الألمانيين بالإضافة إلى لقبي دوري الأبطال وكأس السوبر الأوروبي فقد كانوا مطالبين باللقب لزيادة عدد ألقاب الفرق الأوروبية إلى ست بطولات عالمية بعد أن حققها من قبل كل من برشلونة الإسباني مرتين واي. سي. ميلان وإنتر ميلان الإيطاليين ومانشستر يونايتد الإنجليزي مقابل أربعة ألقاب ذهبت إلى الأندية البرازيلية كورينثيانز (مرتين)، ساو باولو وإنترناسيونال.. وفي رايي أن ماحققه ابناء المغرب هو الافضل على الصعيد المشاركة العربية وفوزه بفضية مراكش نعتبره انجازًا بكل المقاييس فقد كتب الرجاء تاريخ كروي عربي جديد معوضا اخفاق المنتخب من التأهل الى البرازيل لينقذهم الرجاء البيضاوي احد الاندية العريقة والتي تتمتع بشعبية كبيرة في عالمنا العربي فقد جاء تتوج بايرن ميونيخ الألماني عامه الأسطوري بلقب بطولة كأس العالم للأندية حيث احتفل الاشقاء المغاربة بضيوف العالم بصورة ابهرتهم ولم تذهب البطولة بعيدا فقد ذهبت لمن يستحقها حيث انتزع بايرن لقبا جديدا ليكون ختاما رائعا لأفضل عام في تاريخ النادي البافاري كما توج بلقبه الأول في بطولات كأس العالم للأندية من خلال أول نسخة للبطولة تقام بالمغرب ,وأوقف بايرن مغامرة الرجاء الذي حقق إنجازا تاريخيا وثاني نادي من خارج أوروبا وأمريكا الجنوبية يصل للمباراة النهائية ويظل الرجاء هو أول فريق يصل لنهائي البطولة رغم مشاركته كممثل للدولة المضيفة وليس كبطل لأحد الاتحادات القارية الستة وهذا درس جديد من الكرة المغربية فعندما تطلب وتنظم البطولة لاتكون فقط كريما في الاحتفاء بالضيوف بل كن ندا بند لهم لانهم بشر مثلك فما حققه الفريق الشقيق اثلج صدورنا في زمن ضياع هوية الكرة العربية والاجمل هو ان المدرب التونسي فوزي البنزرتي والذي كان مرشحا لتدريب فريق الشعب وراء هذا التفوق الفني فهو مدرب اكد من خلالها علو كعب الرجاء ورجائي بان نرى فرقنا العربية تتألق لنفرح قليلا معهم بعد انتكاسة رياضية عربية حان الان لكي نعرف ونحدد موقعنا على خارطة الكرة العالمية ونختتم بالمدرب الرائع جوارديولا الذي سيحل ضيفا علينا خلال الايام القادمة لنستعرض معه سيرة النجاح وسيقف جنبا بجنب اول قائد منتخب الامارات الوطني جمعة غريب مبارك خلال الاحتفال الذي يقام نهاية الشهر بمدينة جميرا بدبي حيث ستقدم الجهة الراعية لحفل جلوب سوكر برعاية شركة اودي للسيارات فكرة انسانية رائعة للاحتفال بمدربنا القدير بومنصور شفاه الله وسيكون بجواره في الحفل المدرب الحالي تلميذ جمعة غريب المهندس مهدي علي مدرب المنتخب الحالي لتكون ليلة الوفاء للمدرب الوطني مع الكبار من امثال من قاد معركة مراكش بدون خسارة.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها