النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

حتى أنت يا بليغريني!!

رابط مختصر
العدد 9018 الأربعاء 18 ديسمبر 2013 الموافق 14 صفر 1435

حقًا ان المصائب لا تأتي فرادا، فبعد العروض والنتائج غير الجيدة لبرشلونة بالرغم من تصدره فرق الليغا حتى الان، الا ان اي منصف محب كان او من المنافسين، يمكن ان يلحظ بسهولة ذلك التراجع والفارق الكبير ما بين برشلونة الآسر للعالم ايام غوارديولا والمسطر للالقاب والمحطم للارقام، وبين البرشا بمتاعبه ومتاعب الارجنتيني مارتينو (تاتا) بموقف لا يحسد عليه، مع ان الجميع حسده عندما تولى قيادة الفريق الافضل بالعالم. الاصابات عصفت بكم كبير من افضل نجوم البلوغرانا ( ماسكيرانو وفالديز والفيس والبا وادريانو .. واهمهم ميسي الذي لم يتخلف عن اللعب مرة واحدة لاي سبب كان منذ ظهوره نجما لامعا، حتى غدا الان نائما على مصاطب الاحتياط وجليس المشفيات بسبب الاصابات المتكررة. كما ان للعمر احكامه وقد وضعت ملفات الاعتزال لأهم قطبين في الفريق قائده بويل وملك وسطه العالمي اكزافي اللذين مهما كابرا فان العمر قد اخذ مأخذه وعليهم اعطاؤه استحقاقه، كما ان انخفاض المستوى طارد كلا من بيكيه، وبيدرو وانيستا وسانشيز وفابريغاس وغيرهم الكثير، فضلا عن تركهم من قبل مدربهم وقائدهم الكبير غوارديولا ومن ثم مرض بديله الجيد فيلانوفا بسبب المرض وتداعياته، لتلملم جميعها .. وتجعل من البرشا مرحلة عسيرة متعبة للارجنتيني مارتينو الذي كان يمني النفس بموسم جنائني لا ينسى . الامور لم تقف عند هذا الحد التكنيكي التكتيكي، بل ان مفاجئات من العيار الكبير لحقت بالجانب التنظيمي ايضًا والاداري، فمنذ ايام تم مطاردة ميسي ووالده بتهمة التهرب الضريبي، التي تعد تهمة كبيرة مذلة في اوربا تترك اثارها الثقيلة اجتماعيا على من تطاله، وما ان خفت الازمة وظهرت براءة المسكين ابو تياغو، حتى توالت التهم الاخرى تضرب الرئيس في ازمة عقد نيمار، التي اذا ما صحت او شكك فيها فان مكانة ساندرو روسيل، لا يمكن ان تبقى على ما هي عليه، هذا يعني ضرب البرشا في الراس هذه المرة، التي سوف لن تكون بعيدة عن تهمة قد تطول الفريق كله تحت عنوان غسيل الاموال التي فككتها مؤخرًا الاجهزة الاسبانية بملف مباراة خيرية كان ضلع منها لمسي وهنا يكمن لبُّ المشكلات وليس الاشكالية وحدها. ربما يكون الحظ التعيس ما زال يطارد برلشونة بكل نجومها، فقد اوقعت قرعة الابطال الفريق باقوى مواجهة في الدور كله وربما في البطولة كلها هذا الموسم، فقد وقع امام المان سيتي المنتشي بفوزه الكبير على الارسنال بسداسية هزت الفكر الكروي الاوروبي، وقد زاد الطين بلة تصريحات بليغريني مدرب المان سيتي حينما قال: (إن «السيتيزين» يستطيع الفوز والمرور للدور القادم) . مضيفا: (إنّ برشلونة يشعر بالقلق الشديد لوقوعه أمام سيتي، مشيراً إلى أن الفريق الذي يضم اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي تراجع مستواه كثيراً، ولم يعد بنفس القوة التي كان عليها قبل عامين) .مع ان رد مارتينو لم يتأخر اذ قال : «أعتقد أن مان سيتي كان يتمنى أن يتجنب مواجهة برشلونة في الدور القادم، لكن القرعة أرادت ذلك وعلينا أن نكون في قمة مستوانا حين خوض مباراتي الذهاب والإياب». الا ان تصريحات بليغريني زادت متاعب الكاتلونيين واشعلت حربا نفسية مبكرة قد تساهم بمضاعفة الضغوط والمتاعب وربما النحس ايضا..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها