النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11526 الأربعاء 28 أكتوبر 2020 الموافق 11 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:24AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    4:59PM
  • العشاء
    6:29PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

كرتنا الخليجية .. بحاجة للجرأة والصراحة ..!!

رابط مختصر
العدد 9010 الثلاثاء 10 ديسمبر 2013 الموافق 6 صفر 1435

حينما غابت الفرق العربية عن المربع الذهبي لمونديال الناشئين قبل مدة في الامارات، تحسرت على حال كرة القارة الاسيوية، برغم كل امكاناتها، ثم شاءت الاقدار ان يفقد عرب اسيا، اي فرصة للظهور في مونديال ريو دي جانيرو 2014 المقبل، بعد سنوات وبطولات سابقة، كنا - في اقل تقدير - نشكل حضورا شرفيا فيها، فيما اليوم انزوت كرتنا حد الاسى مما نصرف من مال ومما نضيع من وقت ومما نكتب ونتكلم اكثر مما نعمل في استراتيجيات التنظير، لا التطبيق والتنفيذ، وغير ذلك الكثير مما يخجل حقا، لو لا الحضور الجزائري المعوض والحافظ لما وجه كرتنا التي باتت تستهلك اكثر مما تنتج. في مونديال 2022 اذا وفقنا الله وحفظ امة العرب من كل مكروه، سنكون منظمين بفضل الملف القطري، وذلك شرف غير مسبوق، وحدث يستحق رفع القبعات، فضلا عن كونه يعطي فرصة لمنتخبات العرب في غرب الوطن ومشرقه، لبناء فرق ومنتخبات تليق بالحدث ويمكن ان تحقق الكأس وذلك ليس مستبعدا، في ظل اللعب على الارض وبين الجماهير، فمونديال الدوحة سيمنح العرب فرصة اللعب لكل منتخباتنا على ارضها وبين جماهيرها وهذا يشمل كل العرب بلا استثناء، فلا يمكن عد الدوحة وجمهورها في خانة العنابي فحقط، وذلك ما يعطي فرصة غير مسبوقة، شريطة ان تستثمر بالشكل الانسب عن طريق العمل الجاد والتخطيط الاستراتيجي من الان .. ان لم يكن قبل ذلك بوقت أبعد. قطعا فان التخطيط العربي وحده لا يكفي لنهوض الكرة العربية والخليجية، في ظل تطورات كروية واسعة جدا داخل حدود القارة السوداء، وهو ما يفرض علينا واقعا جديدا، ينبغي الانطلاق فيه من خلال اداء الاتحاد الاسيوي، ورئيسه الجديد الشيخ سلمان بن ابراهيم، وما تنتظره جماهيرنا وكرتنا الكثير منه على صعيد التخطيط والتنفيذ والتغيير الجوهري -لا الشكلي والشعاراتي - بدأ بتغيير منظومة اللعب الاسيوي في الاندية والمنتخبات كل المنتخبات، خصوصا الفئات السنية منها، فان النموذج الافريقي يفترض ان يسيل لعابنا له، ذلك لا يحدث عبر المهرجانات وتعدد المسميات والعناوين الرنانة، بقدر ما نامله من خبرة ونشاط جديد، جاء بالرئيس الجديد، لينفذ برنامج ثوري شامل نتطلع اليه وسنقف جميعا خلفه دعما بكل ما نؤتي من قوة، لاجل كرتنا وجماهيرنا، التي تستحق العطاء في قارة تمتلك كل شيء ولم تعط حتى الان اي شيء، الا اللهم النز اليسير اذا ما قورن بالاخرين . ونحن نودع عام كروي حافل بالمتغيرات الكروية، التي تعنينا قبل اي شيء اخر، فضلا عن كوننا نستقبل عاما جديدا، لا يسعنا، الا ان ندعو لكروينا في وطننا عامة والخليج العربي خاصة، بان يتخذوا خططا ومناهج جديدة تنقلب على غالبية ما وضع ولم ينتج منه خير كروي جدير بالاهتمام وذلك يتطلب جراة مصارحة تاريخية، سنذكرها ونكتبها باسطر من نور، لمن يتجرا عليها ويخطو خطوة جبار في سبيل اصلاح الشان الكروي الخليجي، لا سيما ونحن نطالع الافق ( الدوحي) في عرسه العربي المقبل 2022 انشاء الله، لنجعله عام الكرة العربية الذي لا نقبل بغير التتويج فيه .. والله ولي التوفيق ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها