النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11555 الخميس 26 نوفمبر 2020 الموافق 11 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:41AM
  • الظهر
    11:25AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

إنه جنون كروي.. لهفة أوزيل.. وتشاؤم الإسبان!!

رابط مختصر
العدد 9008 الاحد 08 ديسمبر 2013 الموافق 4 صفر 1435

اليوم انطلق الاعداد الحقيقي لمباريات مونديال ريو دي جانيرو، التي بدات الانظار تتجه صوبها مرة اخرى بعد ان غادرتها مباشرة عند انتهاء بطولة القارات التي توج السامبا بكل القابها وعزف جميع نغماتها والحانها وكان نجومهم فرسانها، اليوم وقد ارتسمت خارطة الـ ( 32) بكل افراحها وأتراحها، قد رمت الظلال بشباك الاعداد، لمن تعصب حظه عاثرا او ترجل عن اماله مستبشرا، فان المهمة لن تكون نزهة لاحد مهما اختزل تاريخه بمشاركات شرفية ، او كانت انطلاقته الاولى من على ملاعب الريو دي جانيرو او تزاحم على المنصات والالقاب من قبل ، لا فرق ولا فراق فالجميع ملتئمون يصنعون تاريخ بطولة وسفر كروي جديد حينما يلتقون ويحتفلون ويسرون الجماهير العالمية بمختلف ألوانها ومشاربها واذواقها المختلفة.. الا انها ستظل متوحدة باستذواق عذوبة بطولة كروية ننتظر منها ان تاتي بكل شيء كروي جديد. النجم الملكي السابق المدفعجي الحالي تركي الاصل جرماني الجنسية ( اوزيل) ، قال بعد القرعة مباشرة : (اه كم سعيد ومتفائل بمواجهة كرستيان مرة اخرى عبر مبارزة الشجعان بين منتخبي المانيا والبرتغال التي ستكون محطة لمواجهة نارية في واحدة من بين معدودات الاصابع بمونديال السامبا والعشق الكروي )، فيما اعلن الجزائريون انهم متفائلون بحذر واقعي ربما يبرر مخاوف جديرة بالتوقف والاعداد الجيد وهم يعدون انفسهم لمجموعة وان لم تصنف بين الحديد والفولاذ ، الا ان بطولات كاس العالم عودت الجماهير على انها لا تحصر اسرارها ولا تضع مفاجاتها في اطار مجموعة واحدة ، او هوية فريق واحد. من جانب اخر ، جائت المفاجأة من جماهير بطل مونديال القارة السوداء اسبانيا، اذ أظهر استطلاع رأي وضعته صحيفة «الماركا» الأسبانية بنسختها الالكترونية تشاؤم الجمهور الأسباني من مواجهة المنتخب الهولندي في افتتاح مباريات الماتادور ببطولة كأس العالم بالبرازيل العام المقبل. وشارك قرابة 15 ألف متفرج ، لكن الغالبية العظمى توقعت فوز هولندا بنسبة وصلت إلى 72% ، فيما توقع 28 % فقط فوز المنتخب الإسباني. وفي القاء نظرة بسيطة على واقع حالي المنتخبين العريقين بمعزل عن تصنيف الفيفا الشهري ، الا ان للتشاؤم مبرراته ، في ظل هبوط عام باداء مستوى المتادور الفردي والجماعي بعد كبر سن واصابات وانخفاض اداء كل من ( بويل وكاسياس وتشافي ونيستا وبيكيه وتشافي والنونو.. وغيرهم من فرسان البطولة السابقة. ربما ستكون مواجهة الشقيقان بواتينغ من اطرف المواجهات واكثرها (غينسية ) مضحكة مفاجئة ، اذ سيلتقي ويصطدم مرة جديدة، الشقيقان كيفين وجيروم بواتينغ خلال مونديال البرازيل ، بقميصين مختلفين وتحت علمين مختلفين، رغم أنهما من أب واحد وأم واحدة، إلا أن كلا منهما اختار جنسية مختلفة. وأوقعت قرعة المونديال ألمانيا، التي يلعب في صفوفها جيروم، مع غانا، التي تضم كيفين، إلى جانب البرتغال والولايات المتحدة الأميركية، ضمن المجموعة السابعة القوية، فيما ولد كيفين وجيروم لأب غاني وأم ألمانية، وقد اختار الأول تمثيل منتخب ألمانيا، حيث يعتبر أحد أبرز مدافعيه، كما أنه يتألق بشكل لافت مع فريق بايرن ميونيخ بطل أوروبا، وتلك من المفارقات المتجددة التي نامل ان تكون ريو دي جانيرو بطولة المفارقات المتعددة المتجددة بكل نضوج الفكر الكروي العالمي..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها