النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11528 الجمعة 30 أكتوبر 2020 الموافق 13 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:21AM
  • العصر
    2:33PM
  • المغرب
    4:57PM
  • العشاء
    6:27PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

وداعا الخوالدة .. على طاولة الأمير!!

رابط مختصر
العدد 8996 الثلاثاء 26 نوفمبر 2013 الموافق 22 محرم 1435

اليوم الرياضة رسالة سلام وتواصل وانفتاح، قبل ذاك كان يطلقون عليها ( حب وطاعة واحترام )، كل المعنيين لم يخرجا عن بعضهما، الا ان الاول، يتناسب مع ما بلغته الرياضة عامة وكرة القدم خاصة، من خاصية الاستقطاب والتأثير الدولية قبل الجماهيرية، حتى غدت للدول وسائل دبلوماسية خاصة بالرياضة وغيرها مما بات يعرف بالدبلوماسية الشعبية او خفيفة الظل، وهذا لا يقلل من شأنها بقدر ما يتيح، لها فرصة تحقيق اهدافها الكبرى الاستراتيجية، في التواصل والانفتاح والتعاون وفك عقد مستعصية على ملفات اخرى عجزت ان تحقيق عشر معشار ما عبرته وعبرت عنه الرياضة بكل محافلها ولقاءاتها الجماهيرية الشبابية الحقيقية. هذه المرتبة والمنزلة لم تات اعتباطا، بل بلغتها الرياضة بجهود جبارة للمؤسسين رحمهم الله ومن ثم المتابعين، رجالات نذروا انفسهم للالعاب الرياضية، واخرين لعبوا للوطن والجماهير قبل انفسهم، ثم اخذت تترى العطاءات، من قبل مؤسسات وحكومات داعمة بكل ما أوتيت من قوة، من اجل ظهور شبابها بالصورة المشرفة حتى يكونوا حاضرين في الميدان بما يتناسب مع روحهم الرياضية واخلاقهم العالية، وذلك اعطى زخما، للاعبين والمدربين والاداريين وكل العاملين في الوسط الرياضي، ممن قدموا وبذلوا كل شيء، منذ نعومة الاظافر حتى بلوغ مرحلة الكهولة وربما حتى مواراتهم الثرى، لينحتوا اسماءهم خالدين في تاريخ وارشيف وذاكرة الرياضة والرياضيين، قبل ذلك في قلوب محبيهم ومشاهديهم وفي صلب جوهر الوطن الذي احتضنهم ورعاهم. عبرت الجماهير الرياضية الاردنية الشقيقة ومعها جميعها اخوانها العرب عن حزنها الشديد لفقدان لاعب النادي الفيصلي الشاب قصي الخوالده الذي توفي يوم الثلاثاء الماضي إثر حادثة بلع اللسان قبل نهاية الشوط الأول من مباراة الفيصلي والجزيرة بدوري تحت 20 سنه لكرة القدم . ذلك ما أثار مشاعر الحزن واجج العواطف للوقوف الى جانب الاخوة الرياضيين الاردنيين كافة واهل ومحبي المرحوم الخوالدة خاصة، سائلين الله ان يطيب ثراه ويسكنه فسيح جنانه وان يلهم اهله الصبر والسلوان. عبر الامير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الاردني عن حزنه البالغ لهذا المصاب، تضامنا مع عائلة الفقيد وناديه وجميع الرياضيين الأردنيين وجماهيرهم. واضاف قائلا: (لقد تلقيت ببالغ الحزن والأسى رحيل لاعب شاب في مقتبل العمر من أسرة الكرة الأردنية وتألمت كثيرا لرحيل اللاعب الشاب قصي الخوالده وهو يمضي نحو مستقبل مشرق ليحقق حلمه الكبير بالانضمام إلى صفوف النشامى ليكون أحد فرسان العطاء لوطنه لكن الأجل اختاره إلى جوار ربه». قبل مدة كتبنا عمودا حول ضرورة انشاء متحف رياضي يضم ارشيف ووثائق وصور جميع الرياضيين الخالدين الذي قدموا لرياضتنا العربية الكثير وخدموا اوطانهم، رياضيا، ويستحقون ان نحفظ تاريخهم وذكراهم، تخليدا لهم، وتشجيع الاجيال اللاحقة، للاقتداء بهم، وبهذه المناسبة الاليمة بفقدان العزيز الخوالدة، مع حزننا وتضامننا، فاننا نجدد الدعوة، لاقامة المتحف الرياضي العربي ليضم جميع شهداء الحركة الرياضية العربية ونامل من شخصياتنا الرياضية العربية المؤثرة الفاعلة عالميا، النهوض بهذه الفكرة ودعمها والله ولي التوفيق .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها