النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

بعبع محكمة الكاس.!

رابط مختصر
العدد 8995 الاثنين 25 نوفمبر 2013 الموافق 21 محرم 1435

اخيرا وبعد طول انتظار، صدر قرار محكمة الكاس، ليضيف ارباكا جديدا لواقع الكرة العراقية، سيما وان القرار منذ قراءته الاولى، لا يعطي شيئاً محددا، فحسب فهم من لا يحيطون علما بالقانون، وهم الغالبية من الجماهير والمتابعين وانا منهم، جعلني اقلق على ما يدبر لكرتنا في قادم الايام، نتيجة قرار اعتقده، مبهما، واتمنى الاجابة عليه، من اهل الاختصاص، سيما ونحن الاعلاميون، ليس لنا علاقة ضدية مع احد من التسميات اين كان شكلها ولونها، فالجميع لدينا سواسي محترمون ونقف على مسافة واحدة من جميع الطامحين سابقا وحاليا لبلوغ سدة حكم جمهورية كرة قدمنا، التي تعمل منذ عشر سنوات، خارج قوانين الجمهورية العراقية، ولا يفصلنا عن احد من السابقين او اللاحقين سلف كان او خلف، الا مقدار ما يقدم من خدمة جليلة لكرتنا وكروينا، عبر الافعال، لا الشعارات التي اصبحت (مودة) عراقنا الجديد، بكل اسف شديد . فيما كنت ابحث عن اجوبة شافية تفك رموز رسالة محكمة الكاس المبهمة التي طالعناها على المواقع الالكتروينة والصحافة والاعلام على شكل رسالة موجهة للجمهور العراقي والمتابعين من قبل نزار وكيل المعترضين، سمعت بعض التفسيرات المشتتة هنا وهناك، من مختلف الاطراف، مع انها، ربما لا تمثل جوهر الحقيقة المتمثل بالاجابة القانونية، الا انها تشكل معلومات عامة متفرقة، قد تمهد لاستيعاب القادم، نتيجة غموض، عشناها، خلال سنوات طويلة، مع الاخوة الاتحاديين بكل شخوصهم وعناوينهم المحترمة منذ 2003 الى اليوم، وقصة الانتخابات الماضية اسلوبا وشكلا واخراجا وتنفيذا وتعقيدا، وخاتمة، تمثل افضل انموذج لما سيؤول ويحدث . احد الاتحاديين الحاليين قال : ( ان قرار محكمة الكاس لا يعنينا، لانه يشمل فقط الدول الموقعة على قانون المحكمة، والحقيقة لم افهم ماذا يقصد، الا ان الجواب، اكد ان الاتحاديين غير مستعدين للاستسلام بسهولة . اتحادي اخر، قال : ( قرار المحكمة واضح ولا يحتاج الى تفسير، نحن سنعيد ونشرف على الانتخابات، ولا داعي للقلق .. فكل شيء تحت السيطرة )، المعترضون من جهتهم، قال احدهم : ( محكمة الكاس اعلى حتى من الفيفا والاولمبية الدولية، لذا قراراتها، ملزمة، وقد عدت الاتحاد الحالي غير شرعي، فكيف يحق لمحكمة تتكون من عباقرة القانون الدولي، تسيء لنفسها، باعطاء حق الاشراف، لمن ابطلتهم واسقطتهم قانونا)، احد اهم الاقطاب الكروية المرتقبة والمنتظرة لما يحدث، قال : ( ان الفيفا ملزم بارسال تعليمات خلال ايام، بيد مبعوث، شخصي، سيصل الى بغداد، يحمل معه، خارطة تشكيل الهيئة المؤقتة عبر التفاهم مع منظومة الاتحاد العراقي التي تسمى بالهيئة العامة والمعنيين بالشأن الكروي، كذلك التفاهم مع المؤسسات الرياضية العراقية الرسمية). بالنسبة لنا كإعلاميين وصحافة نمثل الراي العام الرياضي العراقي، فاننا، لسنا معنيين بالاسماء، اين كانت، فهي تذهب وتجيء تحت اسباب عدة، لكن النتيجة واحدة، وتلك سنة الحياة، التي يفترض ان يعيها الجميع، فلا دائم الا وجه الله، ولا خالد الا بذكرى عمل صالح وخدمة خالدة فيها، رضا الرب اولا وخدمة الوطن ثانيا - مع احترامنا للجميع -، وقد اشرنا عدد من السلبيات الكثيرة جدا، منذ 2003 حتى اليوم، على العالمين باسم اتحادنا الكروي، واذا ما تركنا غالبية تلك الاسباب الموجبة للنقد البناء، فان مهلكة السفر والسياحة التي وقع تحت اغرائها غالبية الاتحاديين سابقا وحاليا، على حساب اهمال وتهميش اللجان التي ظلت هياكل فارغة.. من هنا فاننا سنكون مع من يخدم كرتنا، فعلا، لا قولا، عبر اعمال وافعال وتخطيط يعتمد من هم اهلا له والله ولي التوفيق..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها