النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12176 الثلاثاء 9 أغسطس 2022 الموافق 11 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

إطلالة رياضية

اتحاد الكرة.. والفوضى الخلاقة ..

رابط مختصر
العدد 8989 الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 الموافق 15 محرم 1435

إنّ أي نجاح لأي عمل إداري لابد وأن تضع له إستراتيجية للانتقال من مرحلته الحالية الي أخرى مضيئة لتحقيق الإنجازات المدروسة لانتشاله من وضعه الحالي الى أحسن منه رغم نجاحاته او إخفاقاته كحال وضع لعبة كرة القدم في بلادنا. فان تعريف مفهوم الإستراتيجية هو لضبط الأهداف وجعلها تأخذ مساراً منهجياً مدروساً ... فإذا تم الاتفاق عليكى ذلك حينئذ لا ينشأ اعتراض على النتائج لتوافر فرص النجاح المتوقع من المنهج الأستراتيجي الواضح والمناسب لتطوير العمل الأداري مع تجميع كل اراء من له صله بتطوير لعبة كرة القدم. ولكن ما يدور الآن لحال ادارة لعبة الكرة في بلادنا هي (الفوضى الخلاقة) التي تسير عجلتها من دون استراتيجية واضحة المعالم مما يجعل القرارات غير مفهومة اما بالنسبة لسير عجلة المسابقات المحلية او التعاقدات مع مدربين لتطوير المنتخبات الوطنية التي لم يستقر على اسماء لها بصماتها على نتائج الكرة البحرينية أو ما تتداوله الصحافة الرياضية من اختلافات بين أعضائه. اما ما يدور من اخبار و تشويش في الشارع الرياضي والتي تصدر من هنا وهناك او تسرب من قبل (مشاخيل) من داخل اروقة الاتحاد الى جهات منها الإعلامي اوربما الشخصي فيقوم اتحاد الكرة بنفي بعضها بطريقة غامضة كأن الشارع الرياضي غير متابع بوعي لما يدور !!!. فكما كان لاتحاد الكرة شراكته الاعلامية التي وضعها لتكون شريكا استراتيجيا مع الاعلام الرياضي ونقل الأخبار الصادرة من الاتحاد بكل دقة الى الشارع الرياضي من غير تسريبات من أي عضو لأي جهات صحيفة بعينها والتي لم تطبق بالصورة التي ترضي الأعلام الرياضي ما جعل من الاتحاد يقف عاجزاً عن نفيها او الرد عليها. ولأن مشكلتنا في اعلام اتحاد الكرة هو عدم الحيادية لبعض من يمثلها والمحسوب على صحافة بعينها جعلت من الأخبار الصادرة من اتحاد الكرة تخرج هزيلة ومشوشة على الجماهير الرياضية رغم ادراكها للعلاقة بين الاتحاد والصحافة الرياضية التي تنتظر الاخبار من مصادرها الحقيقة لجميع الصحف من غير تسريبات محددة . فان غياب الاسترتيجية الأدارية الواضحة جعلت من اتحاد الكرة حساسا وضعيفا ً عند أي خبر لا يروق اليه ويجعل منه لا يصدق ولا يكذب بأن الأخبار الصادره من أي اعضائه خصوصاً المسرب منها .. فيضيع بين ردة فعلة فيلقي بالاتهامات يمنة ويسرة. فان رد اتحاد الكرة الذي نشر عبر الأيام الرياضي كان عليه أن يكون فيه حقائق بعيدة عن الشخصنة كمؤسسة إدارية تدير شؤون لعبة كرة القدم يجب أن تكون لديها إستراتيجية اداراية وإعلامية تنطلق من خلالها في كل شؤونها ومنها الردود المقنعة لاي صحفي متابع لعمل الاتحاد، وتكون مجردة من أي رد محسوب على جهة صحفية .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها