النسخة الورقية
العدد 11091 الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:09PM
  • العشاء
    7:39PM

كتاب الايام

في المرمى

نحتاج لوقفة جادة

رابط مختصر
العدد 8988 الاثنين 18 نوفمبر 2013 الموافق 14 محرم 1435

استطاع منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم انتزاع احد البطاقتين المؤهلة الى نهائيات كأس اسيا والتي ستقام باستراليا 2015، بذلك يكون منتخبنا الوطني قد حقق المهم في مثل تلك التصفيات، نعم لدينا تحفظات كثيرة لا تعد ولا تحصى على مشوار منتخبنا خاصة بعد رحيل مدرب منتخبنا السابق الأرجنتيني كالديرون . اليوم بعد ان تحقق المهم اليس لنا ان نتمعن ونمعن البصر فيما هو قادم ، فالقادم هو الأهم من أجل وضع بوصلة واضحة تضمن لنا الاستمرارية من أجل الحفاظ على السمعة الجيدة التي استطاع منتخبنا الوطني خلال العشر سنوات الماضية من تسجيلها على المستوى العربي والأسيوي وكنا قريبين جداً من العالمية. ان الأهم اليوم يحتاج مصارحة وشفافية ، ولا يحتاج الى مراوغة ونوع من التستر على الأخطاء، اليوم الوسط الرياضي بأكمله اصبح يعرف جيداً تمحيص كل صغيرة وكبيرة في مشوار منتخبنا الوطني ، فلو تحدثنا عن وجود ضبابية في عمل المنتخب خاصة من الناحية الفنية فإننا سوف نتحدث عن فقدان منتخبنا الوطنية للهوية والشخصية التي كان منتخبنا الوطني يتمتع بها أيام المدرب السابق كالديرون والاسبق تايلور والذين سبقوهم أمثال ستريشكو وسيدكا. ما يميز منتخبنا الوطني اليوم أنه ورغم بعض التخبطات التي لازمت مشواره في الفترة الاخيرة أنه قادر على الفوز لوفرة اللاعبين التي نمتلكها، فضلاً عن توفير كل ما يتطلبه الجهازان الفني والإداري من إمكانيات، ان أفضل ما خرجنا به في تلك المرحلة رغم أننا لم نكن في حالة الرضى التام على المستوى والأداء هو أن اللاعب البحريني يتمتع بقدرة هائلة على اللعب في جميع الظروف بالاضافة الى وفرة اللاعبين لدينا مما يؤكد بالفعل أن البحرين ولادة. اليوم من الواجب علينا اعداد المنتخب اعداداً جاداً وجيداً للاستحقاقات القادمة ، أما اذا ما استمرينا على سياسة العمل المعلب واللصق وتمشية الامور فليس كل مرة سوف تسلم الجرة، أنا هنا أوجه نداء خارجا من القلب قبل القلم، يجب العمل خلال الفترة القادمة بأسلوب مختلف كلياً عن الفترة السابقة الاخيرة والتي كان فيها الكثير من التخبطات والخروقات لكل أعراف كرة القدم السليمة، وأنا هنا لست بصدد ذكرها لا لشيء بسبب قناعتي إدراك ذلك من المسؤولين قبل جميع الأوساط الرياضية ، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها