النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

الأحمر .. فرصة الأيام الخمس !!

رابط مختصر
العدد 8981 الأثنين 11 نوفمبر 2013 الموافق 7 محرم 1435

المباريات التجريبية الاعدادية مهمة جدا واحدى اهم اساسيات علم التدريب، سيما تلك التي تكون بوابة لمعرفة الشكل الخططي التشكيلي لما قبل المباريات الحاسمة، وهذا لا يعني ان الصور ما بين الموقعين الودي والرسمي ستكون متطابقة حد التشابه، الا ان انطباعات عدة ومؤشرات واضحة يمكن التقاطها من الميدان الاعدادي، خاصة بالنسبة لوسائل التحليل والمراقبة والرصد، ما كان منها صديقا او منافسا، فان الجميع يترقب وعلى كلا طرفي النقيض، لما يصدر من المنتخبات وقراءة مدربيها لقادم الايام . الاحمر بمدربه الجديد الانكليزي هيدسون، سيكون امام فرصة، الوقائع والتاريخ تثبت انها سهلة لحسم قضية الترشح مبكرا للنهائي الاسيوي، في ظل مجموعة، ليس هي الاقوى اسيويا وهذا من حسن الحظ الذي رفق بالاحمر – مع كامل الاحترام للفرص والقدرات الموجودة لفرق المجموعة المرافقة للبحرين -، الجمعة ستكون المنازلة جاهزة، امام ماليزيا في موقعة بحرينية بحتة، يفترض ان تحسم عاجلا وبلا نقاش، من اقصر الابواب المؤدية للغرض،الرقمي والنتيجي والادائي، فالبحرين تحظى بالافضلية من جميع الجهات، وان لم يبدوا الاحمر بافضل حالاته، الا ان المؤشرات تفترض تلك الافضلية الواضحة بفارق الامكانات الفنية، سيما اذا احسن، التشكيل والتوظيف والقراءة، من قبل المدرب هيدسون الذي حتى الان لم يات بجديد على مرحلة ما بعد كالديرون الذي استطاع ان يضع بصمة من خلال عروض الاحمر في منامة البحرين وان لم يحقق الحلم الاحمر حينها. بعد ذلك باربعة ايام ستكون الجماهير البحرينية على موعد تتويج التاهل والاعلان الرسمي لضمان اسم المملكة ضمن المنتخبات التي سيكون لها شرف الحضور والتنافس لقمة سدني 2015، وذلك ليس عسيرا ولا مستبعدا في ظل فارق فني كبير بين حيازة اليمنيين –مع التقدير والاحترام لهم وللحظوظ الكروية – والكرة البحرينية، في ماضيها وحاضرها، وان لم يعكس طموح الشارع او يترجم الامكانات. في الودية الاعدادية الاخير فاز الاحمر على الشقيق اللبناني بهدف يتيم، من ناحية النتائج ليس له تاثير كبير، الا ان المردود المعنوي والاعدادي والمؤشراتي يفترض ان يكون جيدا. صحيح ان الاجندة الهيدسونية لم تات بجديد حتى الان، وقد ظل الاحمر يستنجد بذات الاسماء من رعيل الكبار امثال (اسماعيل عبد اللطيف )، الا ان وجوبية حسم اللقائين المقبلين في خمسة ايام، ستسمح لهيدسون بفرصة اكبر ومدة اطول وراحة نفسية اتم ودعم متوقع، بان ياتي بما هو منتظر منه، سيما وان الدوري البحريني يزخر بالعطاءات والمهارات الفردية الجيدة، التي لم تحظ بالفرصة حتى الان، وظلت حبيسة سوء (البخت ) الاكتشافي المفترض من هيدسون ومستشاريه – ان وجدوا – مع مساعديه وكل الوسائل الاخرى والعيون الاعلامية الراصدة والباحثة عن نجم احمر جديد يمكن ان يات بجديد في استراليا، بعد التيقن ان مباراتي الخمسة الايام النمقبلة ستكون مضمونة ومفروغا منها، في ظل فارق فني وامكانتي كبير يميل لصالح الاحمر من كل المقايس، والله ولي التوفيق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها