النسخة الورقية
العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

معكم دائماً

الاستاذ بورضاء

رابط مختصر
العدد 8952 الأحد 13 أكتوبر 2013 الموافق 8 ذو الحجة 1434

رؤساء الاتحادات الخليجية والعراق واليمن لكرة القدم عقدوا اجتماعات متواصلة في الفترة الماضية حيث حسموا مصير الدورة الثانية والعشرين المقررة إقامتها في جدة بعد نقلها من البصرة، وجاءت لقاءات الرؤساء بعد حسم ملف الاستضافة والشيء الملفت للانتباه هو ان رؤساء الكرة في المنطقة يتمتعون بحيوية ونشاط وهو مايسعدنا بان نرى الجيل الثاني من القيادات الرياضية بالمنطقة وعلى سبيل المثال البحريني الذي فاز بالتزكية الشيخ علي ال خليفة الان في عسكرية وهو برتبة عليا، بينما الرئيس العماني السيد خالد بن حمد البوسعيدي يتواجد في مدينة رام الله والتقى الرئيس الفلسطيني عباس ويسعى بدعم الاشقاء بالتنسيق مع الاتحاد الدولي لانه مكلف من قبل الرؤساء لتطوير دورات كأس الخليج، بينما الرئيس القطري الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني فاز قبل ايام برئاسة الاتحاد من جديد واستكمال دورة جديدة ليكمل جهوده في رفع مستوى الكرة القطرية برغم ان تكهنات كانت تشير بانه كان مرشحا لمنصب رياضي اخر، الا ان حبه وعشقه الكرة وراء استمراره ورئيس اتحاد الكرة في البلدان العربية يمثل تقريبا بدرجة وزير كروي! `79;اؤكد من جديد الذي فهمنا (غلط ) باننا لسنا ضد العراق في تنظيم كأس الخليج فقد سبق للعراق أن نظمت الدورة الخامسة عام 79 وأعتقد بأننا يجب ان نكون واقعيين في تعاملنا مع هذا الملف، وبعدنا عن المجاملات فالوضع في اعتقادي لايسمح، كما ان المنشآت مازالت تحتاج الى مزيد من الوقت، فنحن لانمانع بإقامتها بشرط ان تتوفر كل المقومات ولأسباب أخرى تتعلق بالهاجس الأمني مع إيماننا الكامل بدعمنا للطلب العراقي للدورات القادمة بشرط أن تزول العقبات الحقيقية وعودة الأمن والاستقرار وهذا التوجه كان حاضرا في لقاء المنامة لدى الأطراف الرئيسية وهم رؤساء الاتحادات الخليجية الذين يملكون القرار وكل مايهمنا فخرجت قرارات القمة الكروية بما يخدم مصلحة الدورة والتأكيد على استمراريتها بدون أية مشاكل وأزمات غير مرتبط فقط بالملاعب والفنادق، واعتقد بان نجاح مملكة البحرين في تنظيم لم الشمل البيت الخليجي الكروي الذي شاهده قيادات العمل الرياضي تعطينا تفائلا بنقل الدورة الأم إلى جدة لنحتفل مع الرئيس (احمد عيد) الذي فاز بأول انتخابات في تاريخ الكرة السعودية فقد ولد في الدورة الاولى والثانية لكأس الخليج، والان تشاء الظروف بان يكون رئيسا لاتحاد الكرة في بلاده وكثاني لاعب رياضي يتولى هذا المنصب الكروي الهام بعد حسين سعيد من العراق تولى الرئاسة واليوم الدور على الاستاذ بورضاء السعودي الحارس العملاق وقبل ختام زاويتي نبارك للشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم على فوزه بالتزكية لانتخابات مجلس ادارة الاتحاد والمقرر لها ان تقام في نوفمبرالقادم، فهو حاصل على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة السويس المصرية وتضمنت رسالته دراسة سياسية دستورية مقارنة للنظام السياسي الكويتي بين الشريعة الإسلامية والديمقراطية والليبرالية.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها