النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11527 الخميس 29 أكتوبر 2020 الموافق 12 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:21AM
  • العصر
    2:34PM
  • المغرب
    4:58PM
  • العشاء
    6:28PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

تحـــت وقـــع الإصــابـــات.. هـــــل أخـــطأ تـات

رابط مختصر
العدد 8941 الأربعاء 2 أكتوبر 2013 الموافق 26 ذو القعدة 1434

ربما من الصعب على مشاهدي وجماهير البرشا ومعهم عدد كبير من محبي لعبة كرة القدم ممن يتابعون وينتظرون بفارغ الصبر حتى يتمتعوا بفنون الكرة ومهارات النجوم التي وهبها الله لهم، وجعل منهم محطة وقبلة تطالعها العيون من كل صوب وحدب، لذا سيكون من العسير تقبل فكرة مشاهدة فريق برشلونة دون الالتفات الى نجم الارجنتين الموهبة العالمية مسي، صانع انتصاراتهم ومحطم الارقام القياسية، المقترب من انجاز فريد سيصعب تحطيمه من قبل اي نجم في قادم الايام وتحت مرمى البصر. يوم امس التقى فريق برشلونة امام فريق سيلتك الاسكتلندي الفريق العنيد الذي خاض معه البرشا مباراتين صعبة جدا في الموسم الماضي ضمن مباريات الشامبيوزليغ، من دون النظر الى النتيجة التي آلت اليها المباراة، وهي مع اهميتها الا انها غير حاسمة، ممكنة التعويض لكلا الفريقين كون المشوار الاوربي ما زال في باكورة انطلاقته، الا ان غياب مسي، بهذه العجالة وربما لعدد من المباريات المقبلة، سيشكل صدمة كبيرة لمحبي البرشا مع فتح بوابة الخشية والقلق على مصراعيه، نتيجة تكرر اصابات النجم الذي قضى مواسم كاملة من قبل دون ان يتعرض لاي اصابة مع انه لعب كافة المباريات الدولية والودية مع النادي الاسباني والمنتخب الارجنتيني دون ان يشكو من شيء، الا ان نهاية الموسم الماضي وبداية الموسم الحالي اكدت ان الوضع الصحي للنجم مسي ليس على احسن ما يرام وهو ما يدفع الجميع للبحث عن الحقيقة المرة وامكانية ايجاد البدائل الجاهزة في ظل غياب طويل محتمل ووارد جدا تحت وقع تكرار واعلان رسمي للاصابات المأساوية. في بداية فتح باب انتقالات اللاعبين المنتهية قبل انطلاقة الموسم، توقع الجميع ان يلجأ البرشا الى تغيرات جوهرية في صفوف عدد كبير من لاعبيه ممن اثبتوا عدم اهليتهم للمساهمة بتطور الفريق لاسباب متعددة منها الاصابات المتكررة والعمر وقلة العطاء وعدم الانسجام .. وغير ذلك من اسباب ظلت فاعلة مؤثرة سيما في نهاية الموسم الماضي الذي انتهى بفضيحة (سباعية باريين ميونخ) الشهيرة، التي كانت كبيرة على فريق كالبرشا، ولكن سوق التنقلات اقفل ولم تحدث تغيرات جذرية ولا كبرى ولا متعددة، واكتفى الفريق بشراء النجم المهاجم البرازيلي الشاب نيمار الذي شكل فعلا اضافة للقوة الهجومية الضاربة اصلا بوجود مسي، الا ان المشكلة الحقيقية ضلت قائمة في قلب الدفاع والوسط. اليوم ومع بداية الانطلاقة للموسم المحلي والاوربي، بدأت الاصابات تعلن وتكرر على مسامع جميع محبي البلوغرانا، حيث بلغت حدا مقلقا جدا، فقد اتسعت القائمة لتضم (ماسكارنو والبا وبويل ومسي..) واخرين يلعب بعضهم تحت تحمل الاصابة البسيطة، والقائمة محتملة جدا ان تطول اخرين، وهذا ما سيفتح بوابة القلق المشروع والتساؤل الصريح عن خطأ قد ارتكبه الرئيس روسيل وكذا المدرب الجديد تاتا، حينما اعلنوا عن عدم حاجتهم للتعاقدات الجديدة، في وقت بدأت الاصابات تضرب بقوة متوقعة، والنتائج العكسية والتأثيرات الجانبية، ستظهر لا محالة خلال الايام المقبلة مهما حاولوا الترميم والتخفيف والمعالجة والتستر، فالموسم مجهد قوي والبرشا تحت انظار جميع الفرق التي تلعب معه مباريات بطولة، اذ لا توجد لديه مباراة سهلة، وهذا بحد ذاته تحد خطير ومسؤول .. ويحتاج الى اجوبة من اشخاص لديهم مسؤوليات ويتحملون المسؤولية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها