النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

نصائح «بولت».. بين البعد والاختصاص !!

رابط مختصر
العدد 8913 الأربعاء 4 سبتمبر 2013 الموافق 28 شوال 1434

يعد الاستقرار والمساندة واللتان من اهم مستلزمات النجاح الكروي سيما في الاندية الكبرى، التي تشترك في دوريات ومنافسات ضخمة عددا ومستوى وتنظيما احترافيا كبيرا كالبريميرليج –مثلا- ، فالكرة الانلكيزية منذ سنوات طويلة لا تنحصر فيها المنافسة على بطولات الموسم في ناد او ناديين مهما تضخمت اموال ذلك النادي وزادت صرفياته وتعاقداته لامهر نجوم العالم، فبقية الاندية مهما صغر حجمها، تبقى قادرة على الاطاحة بالرؤوس وتحقيق المفاجآت من النوع الثقيل، باي من المراحل المتقدمة او المتاخرة، فالقوة والسرعة والمهارة حاضرة بالنسبة للاندية الانكليزية بكل مسمياتها، وهذا ما فرض على الادارات الصبر والتأني على المدربين حتى يضمنوا فرصة الاستقرار والتنظيم ويحصلوا على الثقة والتمرس في موسم ودوري طويل عريض مشدود مدجج بكل انواع المنافسة الحقة. الموسم الانكليزي الحالي شهد عدة طفرات وتغيرات كبرى تستحق الانتباه من قبيل اعتزال القدير فيرغسون مدرب المان يونايتد الذي حطم الارقام القياسية وحقق الانجازات الكبرى مع ناديه طوال مسيرة حافلة استمرت ستة وعشرين عاما بالكمال والتمام لم تتخللها اشكالات من النوع الكبير او التآمري، بالرغم من مرور الفريق بنكسات فنية والادارة باختناقات مالية، الا ان الانسجام والثقة والاستراتيجية كانوا حاضرين ومسيطر عليهم لدرجة استطاعتهم ان يهدوا الجميع للسير بثقة نحو اهدافهم المرسومة بعناية فائقة، ليعتزل السير ويرشح الشاب ديفيد مويس بديلا عنه في مهمة ليست سهلة ابدا مع مسؤولية كبيرة يعرف هو وادارته وجماهيره المجنونة انه بحاجة الى الوقت والصبر والمساندة قبل التفكير باي نتائج اخرى. من جانب اخر فان بقاء المدرب الفرنسي ارنس فينكر مع المدفعجية لموسم جديد بالرغم من اخفاقات ارسنال للمواسم الماضية وخروجهم خالي الوفاض، مع صيحات الاستهجان المستمرة بالنسبة لجماهيرهم المحبة والغاضبة، الا ان الادارة جددت ثقتها بالخبير القدير فنكر، وقد اظهر في بداية الموسم مباريات ونتائج وعروضًا قوية من قبل مواهب شابة لم تكلف خزينة النادي ربع ما انفقه الاخرون في اندية كبرى كشيلسي والمان يونايتد والستي وغيرهم . كما يجب ان لا ننسى بقدوم المثير مورينهو من الريال الى معقل البلوز وما سيضيفه من اثارة متوقعة على البريمرليج من خلال التصريحات والمواقف النادرة فضلا عن التكتيك والنتائج القوية. المان يونايتد برحلته الاولى مع مويس لم يظهر قويا، كما كان عليه ايام فيرغسون، وهذا شيء طبيعي جدا، وينسجم مع الانطلاقة المبكرة وحداثة التجربة لمويس ولاعبيه المنتقلين من هيمنة وهيبة فيرغسون الى روح الشباب والفكر المتجدد مع مويس، فالمسألة تحتاج الى وقت حتى يكون التاقلم والانسجام بلغ حدا يمكن ان يراقب ويسائل مويس على نتائجه قبل ان يحاسب. في طريف ما ذكر حتى الان مع هذه البداية المتعثرة، أن العداء الجامايكي أوسين بولت، أسرع رجل في العالم، حث نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم الذي يشجعه، على التعاقد مع لاعب وسط موهوب، ووضع صاحب الزمن القياسي وبطل العالم في سباقي 100 و200 متر عدو، شريطا مصورا على شبكة (إنستجرام) للتواصل الاجتماعي، طالب فيها ديفيد مويس المدير الفني لمانشستر يونايتد بالتعاقد مع “لاعب وسط موهوب يمكنه التمرير وصناعة الفرص”.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها