النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10910 الخميس 21 فبراير 2019 الموافق 16 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08AM
  • المغرب
    5:35AM
  • العشاء
    7:05AM

كتاب الايام

في المسموح

يا عيني يا عيني الكأس بحريني

رابط مختصر
العدد 8906 الاربعاء 28 أغسطس 2013 الموافق 21 شوال 1434

في ليلة تاريخية توج المنتخب البحريني الشقيق بكأسه الاولى - خليجيا - بعد فوزه في المباراة النهائية على شقيقه السعودي بهدف وحيد في نهائي الاولمبي الخليجي الخامس الذي استضافته المملكة البحرينية واستحوذت على كل ألقابه في اللعب النظيف والحارس الافضل اشرف وحيد واللاعب الافضل احمد جعفر ما عدا الهداف الذي كان سعوديا لصالح صالح آل جمعان، ليلة لن تنساها الجماهير البحرينية وستظل عالقة في ذاكرة التاريخ الذي صنع فوق عشب ملعب البحرين الوطني ليؤكد ان حكومة وشعب ورياضيي المملكة يعشقون النجاح ويهوون صنع الانجازات. ومن تابع المباراة خاصة والبطولة بشكل عام لا يمكنه الا ان يبارك للبحرين البطل لانه كان عند مستوى الحدث منذ البداية الى النهاية في اداء تصاعد نحو النجاح بعكس المنتخب السعودي الذي انتهى كما بدا بطلا للاستحواذ والمهارات الفردية واللعب غير الايجابي، وهو ما تجسد في المباراة النهائية التي اثبتت قدرة المدرب البحريني هدسون على ادارة المباراة ووضع التوليفة القادرة على صنع التاريخ في ليلة تاريخية. توج المنتخب في مباراة كانت نهائي مسك لبطولة ناجحة بكل المقاييس فنيا وتنظيما واعلاميا، مباراة رغم اهميتها كنهائي فانها لم تخلو من الاداء الجميل وان اتسمت بالانضباط البحريني الواضع، وتفوقت فيها الروح العالية والاصرار البحريني على المهارة السعودية والاستحواذ السلبي، وجاء النصر الاحمر من هدف الفرصة الوحيدة - ركلة الجزاء - التي كنت تحدثت عنها في عمود امس الاثنين، قد يتحدث البعض عن ركلة الجزاء الحاسمة بوجهة نظر مغايرة في صحتها او غير صحتها، لكن يجب القول ان المنتخب البحريني استحق النصر وان حارسه البحرين كان موفقا في ابطال عدد من الكرات التي اتجهت الى شباكه على مدى الشوطين. ختاما لابد من واجب التهنئة للبحرين حكومة وشعبا ورياضيين بهذا الانتصار الكبير، ولابد من التاكيد على اهمية الاهتمام بمخرجات البطولة من لاعبين ومدرب اثبت قدرته على صنع الفارق، وليس هناك مانع من الحديث عن لحظة التتويج التاريخية يوم امس التي ستكون فارقه في مسيرة الكرة البحرينية، خليجيا وعربيا وقاريا ودوليا، ولا اجد في الختام الا ان ادون ما سمعته من احد الحاضرين للمبارة عندما قال:” يا عيني يا عيني الكأس بحريني”!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها