النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11526 الأربعاء 28 أكتوبر 2020 الموافق 11 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:24AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    4:59PM
  • العشاء
    6:29PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

أشكالية نجم ملكي..!!

رابط مختصر
العدد 8903 الأحد 25 أغسطس 2013 الموافق 18 شوال 1434

هنالك اساس في كرة القدم يعتمد عليه في بناء الفرق سيما المحترفة منها، فيما يمكن تسميته بالاستقرار التشكيلي، الذي لا يعتمد على حدود مسافة المباراة فحسب، بل ينطلق للبطولات والموسم كله ويتعدى الى ابعد من ذلك حينما يكون الاستقرار عنوانا متكاملا لخطة واستراتيج مستقبلي، يفترض ان تكون الثقة المطلقة بقدرات الفريق وملاكاته هي الاساس في التقييم والانطلاق والمنافسة والتدعيم على طريقة خطوة خطوة وجزيئية جزيئية مدروسة مكفولة مدعومة بتان وعناية فائقة، تلحظ وتراقب كل حدود البناء والخشية لما قد يحدث فيه ويحدق به. خلال سنوات مضت تم ملاحظة وافية لطريقة تعاقدات البرشا التي كانت تعتمد على نجم او نجمين في كل موسم، مشروطة بعدم خلخت البناء العام، الذي اتخذ من طريقة التكي تاكا (الغوارديولية) فلسفة كروية ومدرسة هجومية شاملة ممتعة حقق من خلالها الارقام القياسية وهيمنة على انجازات العالم، فضلا عن قلوب العشاق متعدي الجنسية. ومع ان غالبية التعاقدات الاخيرة للسنوات الاربع الماضية، فشل معظمها في تقديم الافضل اللائق وخسر البرشا ملايين في صفقات (ابراهيموفيتج، وفيا، وسانشيز) .. وغيرهم ممن لم يقدموا المتوقع ولم ينسجموا في الاطار العام، الا ان البناء ظل محافظ على ما هو عليه ولم يتأثر جذريا، وذلك يعود الى سياسة التعاقد الجزئي والمحافظة على البناء العام. في الجانب الاخر ومع الغريم الاكبر الحافز او التؤم الملكي الصانع لحلاوة الليغا الاسبانية، فان الريال عرف بتعاقداته الكبيرة المتعددة في كل موسم، مما افقده كثير البطولات ولم يستطع المحافظة على مستواه وبنائه العام منذ سنوات خلت، مع تحقيقه لبعض الالقاب التي لا توازي ما صرف من اموال طائلة، حتى قيل بان افضلية مورينهو البرتغالي ظهرت مع الريال، لا من خلال تحقيق الانجازات، بل من خلال قدرته على بناء فريق جديد منسجم قوي جدا كان في الموسم الماضي بذروته مع عدم تحقيقه اي لقب. اليوم الريال بدأ بذات النهج المعتاد واخذ يصرف الملايين هنا وهناك، بطريقة ليست عشوائية، فان الاخطاء مهما كبرت واتسعت فانها لا يمكن ان تلغي مؤسساتية الريال، لكن الصفقات بهذا الكم ليس دليل على اعلمية واحقية التخطيط بهذا الجانب، فربما بعض الصفقات ستكون وبالاً من الاشكالات التي تأثر سلبا على مجمل الاداء الفني وحتى النفسي والاسري، الذي هو منتكس منذ العام الماضي على تداعيات ما عرف بازمات مورينو، وان الاتجاه اليوم نحو صفقة بيل التاريخية قد تعكر المزاج وتبعد الاداء والنتائج المرجوة بقدر ما سيحدث من انعكاسات متوقعة على خلفية من هو الاول والملك في نادي الملوك.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها