النسخة الورقية
العدد 11091 الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:09PM
  • العشاء
    7:39PM

كتاب الايام

في المسموح

نظام الاولمبي ومطلب التقييم والمراجعة!!

رابط مختصر
العدد 8901 الجمعة 23 أغسطس 2013 الموافق 16 شوال 1434

قد نتفق او نختلف حول جدوى توقيت اقامة بطولة خليجية على مستوى المنتخبات الاولمبية في الاجواء الحارة صيفا، لكننا بالتاكيد نتفق على ان مثلها بطولة لهذه الفئة المحرومة من اللعب الا مرة كل سنتين في تصفيات اسيا وتصفيات الاولمبياد العالمي، امر مطلوب ومهم جدا للاحتكاك وصقل الموهبة وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص للاعبين الشباب الباحثين عن مساحة تدفع بهم الى المنتخبات الاولى في كل بلد مشارك. ومثلما ستكون خليجي الاولمبي في البحرين 2013م مفترق طرق في تاريخ البطولة التي دخلت مرحلة الرعاية الاعلامية غير المسبوقة لمثلها بطولة ناشئة بمجرد وصولها الى ملعب البحرين الوطني، فان ثمة امر لابد ان تحسب له اللجنة التنظيمية الف حساب حتى تستحوذ المنامة على كامل حقوق النجاح ومليكة المحطة التاريخيه الفاصلة في تاريخ الحدث الكروي، الا وهو نظام البطولة الخاص بتحديد عدد المباريات التي سيخوضها كل منتخب في نظام المجموعتين المتبع حاليا، وهي مابين اربع لصاحبي المركزين لاول والثاني، واثنتين للفرق التي ستخرج من الدور الاول، وذلك امر يصب في خانة السلبيات التي يجب ان تتخلص منها البطولة اما باعتماد نظام الدوري الكل مع الكل وهو يحقق الانصاف ويحقق الفائدة الفنية لان كل منتخب سيخوض خمس مباريات، او بضم منتخبات اخرى الى البطولة والاقرب في هذه الحالة هما منتخبا اليمن والعراق باعاتبار انهما مشاركان في كاس الخليج للكبار. وهناك حقيقة لابد من قولها، من الظلم ان يترك اللاعبون بيوتهم واسرهم في شهر فضيل مثل رمضان لاجل التعسكر خارجيا استعدادا للمشاركة في البطولة لمدة شهر يزيد او ينقص حتى يعودون الى الديار ويلعبون مباراتين او ربما اربع في احسن الاحول، ثمة مال يدفع ووقت يذهب وجهود تبذل على مباريات قليلة لاتحقق الفائدة المتوخاه او المرجوة من بطولة تسير بهذا النظام الذي ربما يكون مثيرا في نظر البعض لان مبارياته كلها حاسمة، لكنه بالطبع غير مجدي لتحقيق هدف الحصول على مباريات كثيرة تمنح اللاعبين الخبرة الميدانية المنتظرة. وارى انه سيكون من المفيد جدا ان يخضع نظام البطولة لتقييم الايجابي والسلبي فيه من اجل التطوير الى الافضل، كما انه من المفيد جدا ان تعتبر آراء الفنيين والمدربين في تحديد مستقبل البطولة ليس في النظام فقط أو الشكل الذي يمكن ان تسير عليه مستقبلا فقط ولكن في الوقت المناسب لاقامتها، وفي بعض الاشياء التي بامكانها ان ترفع من مستوى البطولة الناشئة فنيا واعلاميا وجماهيريا. كلما سبق الاشارة اليه اشياء يمكن التعامل معها بمهنية الباحث عن النجاح كسلوك لمسته في اللجنتين البحرينية المنظمة والتنظيمية الخليجية من خلال امرين الاول وهو سرعة الاستجابة لمقترح الغاء مباراة المركزين الخامس والسادس ، والاخر هو رفع عدد اللاعبين الذين يمكن تغييرهم في كل مباراة من ثلاثة الى اربعة. شكرا للبحرين: شرفني الاتحاد البحريني لكرة القدم بتوجيه الدعوة لحضور منافسات خليجي الاولمبي، ومنحني فرصة المشاركة في ورشة عمل المنسقين الاعلاميين التي حاضر فيها الكويتي مرزوق العجمي الذي قدم لنا الجديد والمفيد في مهمة المنسق الاعلامي، وسعدت خلالها بالتعرف الى عديد الزملاء في الاعلام البحريني والخليجي..فشكرا الف شكر للبحرين وللقائمين على الكرة البحرينية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها