النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

برج التيس

رابط مختصر
العدد 8878 الأربعاء 31 يوليو 2013 الموافق 22 رمضان 1434

سألوه جحا يوماً: ما هو طالعك؟ فقال: برج التيس. قالوا: ليس في علم النجوم برج اسمه تيس. فقال: لما كنت طفلاً فتحت لي والدتي طالعي فقالوا لها إنه في برج الجدي. والآن قد مضى على ذلك أربعون عاماً فلا شك أن الجدي من ذلك الوقت قد صار الآن تيساً وزيادة. للأسف هذا هو واقعنا المعاش اليوم وفي شتى المجالات، فكم ممن دخلوا للكثير من المجالات عبر ناطحات السحاب والبرشوتات اصبحوا اليوم زعماء في أماكنهم، من كان ليس له مهنة اختار له مهنة حتى وصلنا اليوم الى ان بعض المناصب اصبحت اليوم تفقد قيمتها لوجود ممن هم ليسوا اصحاب الاختصاص قد تسيّدوا اماكن غيرهم من اصحاب الكفاءات. لو تحدثنا عن الكثير من المجالات ولا سيما الرياضة منها سوف نجد بعض ممن يتم وصفهم بالنطيحة والمتردية، أو كما يصفونهم بالهب والدب، اليوم اصبحنا نعيش يوماً بالفعل العصافير اصبحت صقور، ولعل تلك حقيقة مؤلمة، اصبح البعض يبحث عن انطلاقة من أي مجال من المجالات التي تدر على الواحد فلوساً ونفوذاً، حتى بتنا في مساحة من الضياع ولا نستطيع معرفة الصادق من الكذاب، نعم لقد اختلطت الامور وتشابهت البقر كما يقولون. لنرى اليوم ونتفرج ونشاهد العابثين في جميع المجالات من هم وما سيرتهم وتاريخهم؟ بالطبع كلامي هذا لا يقتصر على المجال الرياضي فقط وإنما على مستوى جميع المجالات، انه زمن انقلاب الموازين التي سوف تنقلب على أصحابها يوماً من الايام لا محالة وأيضاً على كافة الأصعدة والمجالات، والسؤال هنا كم لدينا ممن برجهم التيس؟ لذلك لا نستطيع ان نلوم جحا عندما قال: ان طالعه «برجه» التيس لأنه كبر بعدما كان الجدي، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها