النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

كونغرس تاسع ..

رابط مختصر
العدد 8869 الإثنين 22 يوليو 2013 الموافق 13 رمضان 1434

قرأت أن المنامة ستحتضن اليوم اجتماعا للمكتب التنفيذي للاتحاد الاسيوي لكرة القدم بحلته الجديدة، وهو الاجتماع برقمه الثاني تحت رئاسة الرئيس الاسيوي الجديد سلمان بن خليفة، كما قرأت وبشيء من الروتينية التقليدية أنه يتضمن جدول اعمال، كجداول السنوات والمواسم الكروية السابقة، من قبيل مناقشة مسابقة دوري ابطال اسيا وكاس الاتحاد الاسيوي وعدد من المواضيع الاخرى، مع تصريحات نمطية تتمثل بالبحث عن مخارج جديدة لمصلحة الكرة الاسيوية . حن بالنسبة لنا كعرب اولا وخليجيين ثانيا، نفتخر ونشعر بالاعتزاز، الحقيقي جدا، حينما تقام الاجتماعات القارية والدولية على اراض وعواصم عربية وبرئاسة عربية، سيما وان الرئيس سعادة الشيخ سلمان يبدأ خطواته الاولى ويتلمس اطلالاته المنتظرة، كلمسات يشعر المتلقي الاسيوي عامة والعربي خاصة، بان من ورائها نتائج عملية سريعة ستترجم على ارض الواقع، من خلال مختلف البطولات والملفات الكروية الاسيوية ولا تقتصر على ملف واحد او بعض ملفات يزدحم العمل به منذ سنوات طويلة دون تطورات ملحوظة، وهذا عين ما سيفرض على الاجتماع التاسع بنفسه وانفاسه وامآل منتظريه، ان يات بجديد جدا، لا على مستوى الاعلام والتصريح والتمني فحسب، بل من خلال الافكار والنظريات بنتوءاتها العبقرية غير المكلفة مع غزارة انتاج متوقع قابل للتطبيق والتسويق دون تكاليف مليارية ضخمة . قطعا ان الخطوة البحرينية - اي الاجتماع خارج محيط المقر الرئيس المعتاد في كوالالمبور - سيعطي زخما للاجتماع كما انه يعد خطوة جريئة تحمل معان ودلالات التجديد، شريطة ان لا تنتهي بانفراط عقد اجتماع المنامة، وان تعزز باقامة اجتماعات متلاحقة في دول وعواصم اسيوية اخرى، خاصة تلك التي تحضى بجماهيرية كروية كبرى وتحتاج الى وقفة معنوية ومساندة رئاسية اسيوية، فبعض الدول الاعضاء بالاتحاد الاسيوي تنتظر الكثير من سعادة الرئيس الجديد وملاكه الاداري المحترم، فضلا عن كونه تميز بمجيئه المحَمل والمفعم ببرنامج انتخابي طموح، مدعم من قبل غالبية الدول الاعضاء وجماهيرها سيما العربية منها ولا ننسى ما قدمته وستقدمه حكومة مملكة البحرين في كل ما يضمن تسهيل وتحفيز وتنفيذ مقومات نجاح خطة النهوض الكروي الاسيوي فعلا لا قولا فحسب . ان المنظوين تحت خيمة المنامة - نريدها لهم اجتماعا مباركا معطاء انشاء الله - يعلمون علم اليقين حجم المسؤوليات الكبيرة المنتظرة منهم والتطلعات الجماهيرية الواسعة التي ترصدهم، فاليوم المسالة لا تتعلق باجتمعات بروتوكولية تقليدية تخرج بتصريحات اعلامية ربما مقروءة الخبر مسبقا، كما اننا لا نطالب بعصا سحرية اعجازية تحمل اخوة سلمان في مهامهم الجديدة ما لا طاقة لهم عليه، الا اننا ومن ابسط حقوقنا الكروية ان نشاهد ونسمع ونتلمس برامج وخطط جديدة طموحة تستبطن الحداثة بكل معانيها وتاخذ طريقها للتطبيق - لا للتنظير - فان كرتنا الاسيوية تعاني منذ زمن طويل حتى اصبحنا فيه ربما اخر القارات مع كل ما نمتلك من ثروات ومساحات وثروة سكانية ومناجم موهباتية فضلا عن كفاءات وقيادات تمتلك الكثير وهو عين ما نطمح من خلاله بان يكون مضيف سلمان البحريني طافح بالخيرات والمستجدات الكروية الاسيوية .. والله ولي التوفيق .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها