النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

صفقة وصفعة .. فن الاحتراف الكروي!!

رابط مختصر
العدد 8866 الجمعة 19 يوليو 2013 الموافق 10 رمضان 1434

في عالم الاحتراف الكروي الذي اصبحت فيه ادارت بعض الاندية الكبرى بمثابة حكومات رياضية مستقلة -اذ جاز التعبير -، تعمل بعد نهاية كل موسم كروي (مهما كانت نتائجه تصنف ضمن الانجازات او الاخفاقات) على دراسة موقعها وظروفها وما مر بها من تجارب، لغرض الاستعداد للموسم الجديد بكل عنفوان الطموحات الجماهيرية المتسعة شرقا وغربا، ودائما ما ينصب جهد المنظور الاستراتيجي، على ما ممكن تطبيقه وفقا للامكانات المتاحة، التي دائما ما يتم التركيز فيها، سيما لفرق كرة القدم على بيع وشراء بعض اللاعبين وكذا ما يخص الملاك التدريبي، فيما بات يعرف بصفقات العقود التي بعضها تحول بحد ذاته وبمجرد الاعلان عنه الى انجاز مسبق ومحسوب للادارة وبشكل يوازي تحقيق الانجازات التي يفترض ان تكون هي الغاية، والمتعاقد معه هو الوسيلة. في الموسم المنصرم، يعد اكبر الخاسرين او المتضررين - في الاقل من - الناحية المعنوية، هم ريال مدريد في قصة رحيل مورينهو المدرب الاشهر عالميا، بالرغم من كون جميع الاحصاءات الخاصة بجماهير الملكي كانت مع رحيل المورينهو، لذا اصبح التدافع المدريدي سريعا ودافقا و(سمينا) ماديا للبحث عن صفقات واسماء توزاي وتخفف وقع انهيارات الموسم الماضي، التي كان ضحيتها الكبرى البرتغالي الموفي وقت تحاول ادارة الريال دفع شبه تحمل المسؤولية من على عاتقها عبر مجموعة من الصفقات الناجحة التي لم يكن اخرها المخضرم انشلوتي المنتزع من جيب البيسيجي انتزاعا . بالنسبة للبرشا الذي مازال يعيش في ربيع ايامه بالرغم من غيابه عن نهائي الشامبيوزليغ لسنتيين متتاليتين، فانه قد نجح في صفقة البرازيلي نيمار الذي اثبتت نهائيات كاس القارات نجاح ادارة البرشا بتحقيق انجازا كبيرا للجماهير الكاتلونية المنتشرة على وقع العالم المتعولم والمنتشية على انغام عزف تكي تاكي ومهارت الرسام انيستا ومعجزة العصر الكروي مسي، كما انهم وجهوا بهذه الصفقة صفعة قوية لخصومهم المتوقعين للموسم المقبل وبشكل مبكر جدا ربما ستكون اثاره النفسية ظاهرة منذ باكورة الليغا الجديد . بقية الاندية لم تكن عازفة فجميع الحكومات النادوية المحترفة غارقة حد الأذنين في المتابعة والتفاوض السري والعلني، اذ ان بعض الصفقات تستوجب السرية، لا لخشية الضرب بعين الحسد وانما لمضاربات السوق والمال وبورصة اللاعبين بكل مخاطرها، كما ان اكتشاف اللاعبين وتوظيف قدراتهم بعد الاخذ بآراء المدربين تتطلب قدر من الدبلوماسية والحنكة في الاقناع والبيع والشراء وهذا ما ابدعت فيه بعض الادارات المحترفة حد النجاح الذي عوض عن اخفاقات المواسم المتلكئة والنتائج شبه البائسة او تلك التي لم ترتق ابدا لطموحات غالبية الجماهير العريضة المتعطشة للفوز والانجاز، كما حدث ويحدث منذ سنوات في قلعة المدفعجية بماركتهم المسجلة المدرب الفرنسي فنكر الذي شكل بقائه واستمراره نجاحا منقطع النظير لادارة الارسنال برغم سوء النتائج، اذ ان فن الادارة والعلاقات العامة تفرض واقعا تفاهميا مقنعا بين المؤسسة وجماهيرها العريضة وان كانت متحمسة للفوز حد التعصب .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها