النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

الاتحاد البحريني.. المنامة مرة أخرى!

رابط مختصر
العدد 8864 الأربعاء 17 يوليو 2013 الموافق 8 رمضان 1434

ربما الحديث عن المنامة 21، لا يعد اجترارا لحدث مضى وتكرارا لاخبار ارشيفية، بقدر ما يعني الاهتمام بعبق مادة مازالت خضراء تدور في فلك الذاكرة ويمكن الافادة منها على طاولة الدراسة لجميع مفاصل الحدث، بعد ان اثبتت بالوقائع والارقام ان المنتخبات الخليجية عامة والبحرينية خاصة تمتلك مقومات التطور الكروي من حيث البنى والدعم الحكومي والقاعدة الموهباتية، فضلا عن المتابعة والتشجيع الجماهيري المعزز بالاستقطاب الاعلامي بشكله المشجع - حقا - على التطور وتقديم ما يتناسب مع خلاصة تلك المقومات . سمعت ان منتخب العراق الاولمبي سيحط ضيفا على اشقائه في المنامة ليلعب مباراتين تجريبيتين تكون اعدادا للمنتخبين، فالعراقي يستعد لخوض غمار بطولة التظامن الاسلامي والبحريني على بوابة استضافة بطولة الخليج للمنتخبات الاولمبية، وهي فرصة طيبة للاحتكاك والتجريب قبل انطلاقة المباريات الرسمية، والعملية تصب في صالح الشقيقي واكمال عقد الاعداد بشكله الامثل المطلوب . حتما ستكون بطولة الاولمبي الخليجي، ليس من باب اسقاط الفرض وتنظيم البطولات تحت اي اسم وعنوان كانت، وهذا ما يتطلب من الفرق المشاركة ان تجعل من المنامة محطة لاعادة صياغة مستقبل دول المنطقة الكروي، سيما بعد الاخفاقات التي شهدناها في تصفيات كاس العالم وخروج جميع الدول الخليجية بلا استثناء، من امكانية الظهور في اكبر محفل عالمي متمثل ببطولة كاس العالم وما تعنيه من رمزية ودلالة واضحة للمستوى الكروي بل الرياضي العام . الجانب البحريني وهو يعيش ايامه الاولى تحت قيادته الاتحادية الجديدة المتمثلة بالشيخ علي الخليفة وسلفه الشيخ سلمان بن ابراهيم الذي اسموه رئيسا فخريا للاتحاد في خطوة ذكية وضرورية الافادة الامثل لهكذا عنوان اخذ بعدا اسيويا ودوليا، عليهم ان يستفيدوا ويستثمروا بطولة الاولمبي لا على المستوى الاداري والتنظيمي والاعلامي الذي اثبتت البحريين نجاحها الساحق فيه من خلال المنامة 21 وغيرها من بطولات متعددة وبمختلف الالعاب وليس كرة القدم فحسب، فالاولمبي يعني الكثير او بالاحرى هو استقراء المستقبل من خلال ادوات حديثة ممكنة التنبؤ بما سيتحقق في سنوات مقبلة، وهو ما يفرض على البحرين ان تختار فريقها الاولمبي بحلة ودماء جديدة، يفضل ان تكون تحت قيادة محلية تستحق منح الثقة ومن ثم رسم ملامح منتخب المستقبل الذي يمكن التعويل عليه بتحقيق الانجاز واسعاد الجماهير ليكون الدلالة القاطعة في حسن التخطيط والتنظيم لمهام فريق عمل جديد نتمنى له التوفيق من القلب الى القلب .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها