النسخة الورقية
العدد 11179 الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

فاست بريك

دورينا وين يودينا؟ !!!

رابط مختصر
العدد 8851 الخميس 4 يوليو 2013 الموافق 25 شعبان 1434

أول الكلام: كم من أحذية فاخرة في داخلها جوارب ممزقة !!! ] لا زلت اجهل لماذا تصرف الأندية مبالغ خيالية على لاعبين عاديين جدا وما العائد أن يدفع أي ناد مبلغ ما يقارب 50 ألف دينار لموسم واحد وهل عندما يحقق أي ناد أي بطولة يحصل على نص المبلغ الذي دفعه للاعب واحد نظير فوره ببطولة الدوري، غريب أمر أنديتنا تشتكي من ضعف الإمكانيات المادية في المقابل تصرف هذه الأندية أكثر من 150 ألف دينار في موسم واحد على لعبة كرة السلة فقط ناهيك عن الألعاب الأخرى أي تخطيط هذا وبأي فكر تعمل هذه الأندية ( ودورينا وين يودينا)؟!! ] المشكلة في أنديتنا وبعض أعضاء اتحاداتنا إنهم يتوهمون ويصدقون ما يقال لهم، فالكثير ممن نتوهم إنهم أصحاب قدرات خارقة، لأنهم يوهمون الناس بذلك هم في الحقيقة اضعف من جناح ذبابة وما يجعلهم اجبن واضعف من ذلك هو معرفتهم الأكيدة انه لا سند ولا قانون أو نظام لما يفعلون، فكثيرا ما نسمع ان فلانا سوف يفعل كذا وكذا لكن ذلك يكون فقط على أوراق الصحف، ولو وضعته على المحك وجربت إمكاناته الفعلية لوجدت انه ليس سوى أداة صغيرة وتافهة يستخدمها آخرون. ] الفرق بين الهزة الأرضية وهز الخصر بسيط جدا، في الأولى لا تقبل المزاح فيما الثانية تقبل كل أنواع المزاح، فرياضتنا بحاجة ماسة إلى الهزة الأولى لأننا شبعنا من الهزة الثانية خاصة هذه الأيام التي كثرت فيه أصحاب الهزات الثانية. ] كم من أناس في الرياضة لا نعرفهم، حاولنا مساعدتهم ونجحنا في ذلك؟ في الوقت الذي لم نتمكن من تقديم خدمة لمن نعرفهم؟ كم من الأشخاص الذين كانوا اقرب إلينا من أنفسنا لم يقدموا لنا ما نحتاجه وجاءت المساندة من أناس لم نتوقعهم. وكم من المرات أعطينا وضحينا لمن لا يستحق، ونسينا وتجاهلنا من يستحق؟ ولكن يظل الشعور بالقهر يسكننا لمن خذلنا!! لان كمّاً من القرارات المصيرية التي نفذناها أو تجاهلناه، عدنا وندمنا على تسرعنا في تنفيذها أو في تجاهلها، لسبب واحد هو عدم وعينا بأهميتها وقيمتها، فها هي النتيجة من اختار الخطأ يجب أن يتحمل ما سيأتيه.. آخر الكلام: سألوا حكيما، لماذا لاتنتقم ممن يسيؤون إليك؟ رد ضاحكا: وهل من الحكمة ان اعض كلبا عضني !!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها