النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12225 الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 الموافق 30 صفر 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

إطلالة رياضية

خبرنا عن جديدك يا اتحاد الكرة؟!

رابط مختصر
العدد 8833 الأحد 16 يونيو 2013 الموافق 7 شعبان 1434

لقد طويت صفحة انتخابات اتحاد الكرة قبل ايام وطويت ملفاتها بحلوها ومرها.. نجح من نجح وسقط من سقط.. وقال قلم الاندية كلمته. وليعلن عن بدء مشواره الجديد.. مع رئيس جديد واعضاء بعضهم قديم ومنهم الجديد ليبدو مع لعبة الكرة صفحتها الجديدة في ظل وجود رئاسة الاتحاد الاسيوي لاحد ابناء البحرين الشيخ سلمان بن ابراهيم الذي يعلم بأمور وخبايا اللعبة في بلادنا ومعاناتها.. فخبرنا يا مجلس اتحاد الكرة عن جديدك.. فأربع سنوات هو وقت كافٍ ليتحرك المسؤولون على لعبة الكرة لوضع برامجهم وخططهم وتطوير المسابقات التي تراجعت بسبب ركنها والتعويض عنها بدورات لا تقدم ولا تأخر للعبة اي شيء يذكر... بل سببت عزوفا عن المدرجات والحضور الجماهيري الكبير بسبب ضعف المنافسة بين أقطابها خصوصا أندية المحرق والأهلي والرفاع. وبعد قناعة الاندية بمجلس الادارة الجديد يجعل كثير من المراقبين فى محك حقيقي لمعرفة تلك الاصوات التي ذهبت لاشخاص.. دون غيرها مع العلم بان من سقطوا كانت خبرتهم اكثر بكثير من غيرهم ولكن هذا حال انديتنا وهذه قناعتهم... وحقيقة ما دفعني للعودة للكتابة هو محاولاتي للتوصل لبعض النقاط والحروف التى يمكن ان لا تتكرر عند بدء دورة جديدة وتعود المطالبات والانتقادات طيلة الفترة للجان واشخاص بعينهم.. رغم الكلام الجميل الذي سمعناه من قبل الرئيس الجديد الشيخ علي بن خليفة بان همه هو تطوير المسابقات. لذلك نطالبه إشراك الاخرين من اصحاب الخبرة والسماع الى الرأي والبعد عن الانفراد بالقرارات داخل مؤسسة الكرة؛ حتى تستفيد مسابقاته والبعد عن المواجهة الاعلامية والتي سببها فوضى توقف الدوري لتعود مباريات القمة الى دورينا التي انتهت لاكثر من عقد بسبب ضعف ادارة اللعبة طيلة الفترة الماضية، أضف الى ذلك عدم وجود مدرب متفرغ تكون مهنته التواصل مع الأندية والبحث معهم عن مواهب كروية يكون مستشارا لاتحاد الكرة لتقييم اداء المدربين. فبسبب الأهمال لتلك الأشياء سببت لقصر النظر داخل هيكلنا الاداري الرياضي؛ وقد أثرت على المنتخبات العمرية التي تعتمد عليها الكرة الحديثة فى تغذية روافد منتخباتها بارواح شبابية جديدة وطموحة قادرة على تفجير الطاقات وابتكار الجديد. لقد اختارت الأندية الأشخاص التي ترى انها المناسبة فنتمنى منها ان تعطيها الفرصة الكافية للعمل دون شوشرة عندما يرفض لها طلباتها الخاصة. وتعود حليمة على عادتها القديمة الأندية لتتوعد يوم الحساب الذي لا يوم له عند الاندية الا اذا ذهبت مصالحها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها