النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

في المرمى

انتهى موسمنا الكروي بحلاوته ومرارته

رابط مختصر
العدد 8826 الأحد 9 يونيو 2013 الموافق 30 رجب 1434

يوم أمس الأول انتهى موسمنا الكروي بلقاء جمع فريقي الرفاع الشرقي والمالكية ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية واستطاع نادي المالكية بجدارة البقاء ضمن صفوف أندية الدرجة الأولى، ومع انتهاء الموسم نبارك من منبرنا هذا لنادي البسيتين على حصوله بطولة دوري الدرجة الأولى، وبتلك البطولة التي حققها اصبح اسمه في صفحات سجلات البطولات المحلية، كذلك نبارك لفريق نادي سترة والذي أيضاً حقق بطولة دوري الدرجة الثانية بكل جدارة واستحقاق، والمباركة أيضاً لفريق نادي الحد على حصوله المركز الثالث ضمن دوري الدرجة الأولى، وأيضاً نادي الشباب يستحق التهنئة على ضمان بقائه في دوري الدرجة الأولى رغم قلة موارده المالية وخروج معظم لاعبيه للعب خارج أسوار النادي. في الوقت نفسه لابد وان نقول حظاً أوفر لبعض الأندية وعلى رأس هذه الأندية هما نادي المحرق الذي خسر بطولة الدوري في غمضة عين وغريمه نادي الرفاع الذي خرج من الموسم دون تحقيق بطولة تذكر، كما نقول حظاً أوفر لنادي البحرين الذي هبط مباشرة إلى دوري الدرجة الأولى، وكذلك نتمنى الحظ الأوفر لناديي الأهلي والرفاع الشرقي اللذين لم يشفع لهما تاريخهما من انتشال انفسهم والعودة لمكانهم الطبيعي بين فرق الكبار. إذاً انتهى الموسم بحلاوته لبعض الأندية ومرارته للبعض الآخر ، ومن هذا المنطلق على جميع الأندية سواء التي حققت أم لم تحقق دراسة كافة الجوانب والاعداد لما هو قادم وهذه سنن حياة كرة القدم، فالذي حقق عليه المراجعة الجيدة للحفاظ على ما تم تحقيقه والعمل على بعض تصحيح الأخطاء التي وقعوا فيها وان تحققت لهم الانتصارات، في المقابل على الأندية الأخرى التي عانت المرارة هذا الموسم العمل مبكراً وبعيداً عن المشاحنات وتبادل الاتهامات التي لا تسمن ولا تغني من جوع. انديتنا الوطنية مطالبة اليوم أكثر من الأمس ان تنهض وذلك من أجل الهدف الأسمى وهو المنتخب الوطني ، ومن هذا المنبر أيضاً نطالب المسؤولين على الرياضة ان يسارعوا في دعم زيادة ميزانيات الأندية لكي يتسنى للقائمين على الأندية العمل بصورة افضل مما هي عليه اليوم، فكرة القدم اليوم لا يمكن ان تسير على الاجتهادات كما السابق، اليوم الوضع اصبح مختلفاً تماماً، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها