النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

فاست بريك

إنكم تحبون أن تكرهوا كل شيء!!

رابط مختصر
العدد 8823 الخميس 6 يونيو 2013 الموافق 27 رجب 1434

أول الكلام: خطأ ان تعامل البشر كلهم بنفس الاسلوب، فالحذاء والتاج كلاهما يلبس، لكن احدهما تضع على راسك والاخر تدوسه باقدامك. ]  شهدت صالة كرة اليد الكثير من القضايا الخلافية التي تحسم وتحل في جميع أنحاء العالم ولكنها لدينا تبدأ ولا تنتهي.. فمازلت حتى الآن أتلقى تعليقات ورسائل عن بعض الاخطاء وعن أهميتها، وهل هي تعمد ام اخطاء طبيعية ولكن في الوقت الراهن يبقى هذا الاختلاف عند أهل الرياضة والعقل وتؤخذ على أنها أخطاء متعمدة.. نعم هناك اخطاء ارتكبت ولكن هل الحل بالشك في ذمم الناس ؟ ]  اقول للبعض أنتم لا تحبون فريقكم، ولا تحبون كرة اليد ولا غير كرة اليد، ولا تحبون ناديكم، ولا تمثلون ناديكم.. أنتم تكرهون الحب والخير والجمال والرياضة. أنتم تكرهون كل شيء.. أنتم تكرهون أنفسكم.. أنتم لستم من جماهير الرياضة.... أنتم لا تمثلون سوى أنفسكم.. أنتم استمرار للكراهية والغضب والتدمير والخراب.. كفى ما يجرى للرياضة منكم وبسببكم.. كفى تدليلا لكم وتبريرا لسلوككم ومسالككم وحرائقكم.. كفى! لدرجة اصبحنا نعلم بان بعد كل هزيمة للفريق ستتبعها مشكلة.!! ] ما يجري من سباب وكلمات بذيئة غير مقبولة على الإطلاق.. ويتحمل مسؤولية العقوبات على أي نادٍ هؤلاء الذين دمروا وأفسدوا..، وسيستمر انفلات هؤلاء طالما أنهم لم يجدوا الرادع من أنديتهم وممن يقف خلفهم. ]  إن الالفاظ غير الرياضية التي تصدر من البعض هي تصرفات لا علاقة لها بالانتماء، لأن الانتماء قيمة بناءة، والانتماء قد يكون عصبية وقوة، ولكنه ليس تعصبا، وكرة اليد تفجر هذا الانتماء وتظهره داخل الملعب بالاصرار والعزيمة. أما ما يحدث فإنه يبدو سلوكا كان ينتظر لحظة التبرير، وهي الخسارة. وتلك انتهازية من البعض، وبضعف النادي، وحين تحدث المواجهة يمارس هذا البعض أسوأ أشكال النفاق.. نفاق الخروج على القانون.. ]  إننا أمام ظاهرة غريبه. ظاهرة يقودها بعض الدخلاء على الرياضة.. والسؤال إلى متى تستمر هذه الفوضى المؤسفة المخجلة ماهذا التهريج الذى نعيشه؟ ]  وايضا على اتحاد اللعبة ان يبعد نفسه عن هذه الاخطاء التي تحصل ويبعد نفسه عن شر الضعفاء بالاستعانه ببعض المباريات فقط الاستعانه بالحكام من الخارج وبعده الضرب بقوة على كل من يريد يفسد جمال كرة اليد. آخر الكلام: الانسان الناجح هو الذي يغلق فمه قبل ان يغلق الناس اذانهم ويفتح اذنيه قبل ان يفتح الناس افواههم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها