النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11849 الخميس 16 سبتمبر 2021 الموافق 9 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

ضربة حرة

ابحثوا عن أعضاء الاتحاد !!

رابط مختصر
العدد 8823 الخميس 6 يونيو 2013 الموافق 27 رجب 1434

شهدت المملكة طفرة رياضية كبيرة خلال الفترة الأخيرة على مستوى لعبة كرة القدم بدأت باستضافة كأس الخليج مرورا بتبوؤ معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة كرسي رئاسة الاتحاد القاري وصولا الى ظهور بطل جديد على الصعيد المحلي متمثلا في البسيتين “النموذجي” ، ومع جميع هذه الأحداث كان هناك حلقة مفقودة اشعر بالأسف الشديد عند تسليط الضوء عليها ولكن أمانة القلم تحتم علي طرح الأمور التي من شأنها ان ترفع من قدر كرة القدم البحرينية. ولأكون أكثر وضوحا، خلال تواجدي لتغطية المباراة الختامية للدوري المحلي وسط اجواء استعدادية للتويج المحتمل لنادي البسيتين، نظرت نحو المنصة وللأسف الشديد لم أجد اعضاء اتحاد الكرة متواجدين في الحدث الكروي الأبرز وهم الذين حملوا على عاتقهم مسؤولية الارتقاء بكرة القدم البحرينية! الاحساس العالي بالمسؤولية والوعي التام على ان تطوير كرة القدم والنهوض بها هو الهدف الرئيسي من تقلد المناصب الادارية في الاتحاد البحريني لكرة القدم ولذا فقد وجدت تواجد سعادة الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس الاتحاد البحريني للشؤون الفنية من أول المتواجدين في ستاد البحرين الوطني رفقة السيد على أحمد البوعينين القائم بأعمال الأمين العام للاتحاد البحريني لكرة القدم في حين غابت الوجوه الاخرى الموجودة بمجلس ادارة الاتحاد. تلك الشخصيتين اثبتتا مدى حرصهما على النهوض بالرياضة البحرينية من خلال عملهما المتواصل والتواجد الدائم ولكن ما جعلني أشعر بالحزن الشديد هو ان مباراة بهذا الحجم وفي ختام موسم ملتهب يغيب عنها قادة ومسيرو كرة القدم البحرينية دون تبرير او اكتراث!! الكلام في هذا المقال ليس موجها للأشخاص بذواتهم، بل هو موجه للمناصب الكروية التي يتوجب على شاغليها التواجد في الحدث الأبرز بحكم وصفة المنصب الذي يجب ان يكون متواجدا بغض النظر عن المكان الذي يشغله، فنحن بصدد الحديث عن وضع عام اما “شخصنة” الأمور فلا اعرف لها طريقا ولا أدل لها دربا على الاطلاق. لعلي هنا ارى بأن التناقض هو سيد الموقف للأخوة اعضاء مجلس الادارة باتحاد الكرة، ففي حين وجدناهم اول من يضع ورقة ترشحه من جديد للمجلس القادم للاتحاد، فقد غابوا عن التواجد في حفل ختام الدوري في اقل ما يمكن وصفه بأن فاقد الشيء لا يعطيه، ولا اعلم هل تذاكر “درجة رجال الاعمال” والسيارة بسائق ومصروف الجيب “العجيب” والتجول بين هذه الدولة وتلك هو الذي يغري هؤلاء لإعادة ترشحهم ام ان لديهم ذرة احساس تجاه المسؤوليات المناطة بهم في قيادة دفة الكرة البحرينية .. الاغرب من ذلك بأن “نفرا” منهم سيفوز في الانتخابات وسيقبع على قلوبنا لأربع سنوات قادمة .. من دون تقديم أي فائدة تذكر.. ويا قلب “لا تحزن”. في الثمانيات تقلد المناصب في اي مؤسسة كانت هو تكليف وليس تشريفا ويجب ان يملك الشخص الذي يشغل هذه المناصب الحس العالي بالمسؤولية ويكون على دراية تامة بما يفرض عليه هذا المنصب او فليترجل عن منصبه لمن يملك تلك المقومات ويهتم بالنهضة والتطوير في جنبات هذه المؤسسة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها