النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

مورينيو للبيع !!

رابط مختصر
العدد 8797 السبت 11 مايو 2013 الموافق 1 رجب 1434

اسمه الكامل المدرب جوزيه ماريو دوس سانتوس مورينيو فيليكس (José Mário dos Santos Mourinho Félix) برتغالي الجنسية، من المدربين القلائل بالعالم ممن اشتهروا بالتدريب وقادوا افضل الفرق العالمية وهم لم يمتلك رصيدا وشهرة احترافية كلاعب وقد عمل في بداياته مساعد مدرب في برشلونة، لقب (السبيشل ون) ويعني الفريد من نوعه، ولم تات التسمية اعتباطا، بل جسدت نتيجة سيرة تدريبية احترافية رائعة مثيرة بالانجاز، فقد حقق أربعة القاب للدوري المحلي على التوالي (اثنان مع بورتو وإثنان مع تشيلسي) وحصل على لقب دوري الابطال الاوربي مع الانتر ميلان في ثلاثية شهيرة ضمت درع الكاليتشيو والكاس ايضا وكذلك مع بورتو، وحصل على جائزة أفضل مدرب في العالم قبل الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصائيات كرة القدم (IFFHS)، انتقل الى قيادة ريال مدريد الذي قضى معه موسمه الثالث، الا انه لم يحقق مبتغاه ومبتغى جماهير ومسؤولي الملكي، بالرغم من تحقيقه الكاس في الموسم الاول ودرع الليغا في الثاني وربما الكاس في الثالث . واشتهر مورينهو بأسلوبه الساخر في التعامل مع الإعلام وكذلك بتصريحاته الناريه وحروبه الدائمه مع مدربي الفرق الأخرى، فكان يخلق معجبين وأعداء في كل مكان يذهب إليه, حتى ان هناك من يحبه حبا جما ويعده المدرب الاشهر والافضل عالميا، فيما يحقد عليه خصومه حد الكراهية المقيتة، حتى ذكر في احدى مبارياته في الكلاسيكو وهو يقود الريال بمواجهة البرشا، ان مشجعا سئل قبل دخوله الملعب لمشاهدة الكلاسيكو عن رأيه بالمباراة ولمن يشجع، فقال : ( انا لا اشجع الريال ولا البرشا، وقد جئت من مكان بعيد انا ومعي اطفالي، وسنعمل كل جهدنا وتمنياتنا من اجل خسارة الريال، ليس حبا بالبرشا الذي لا تربطنا به صلة تشجيعية، وانما كرها بهذا المتعجرف المغرور، مشيرا الى مورينو). في الايام الاخيرة زادت صفارات الاستهجان ضد المدرب مورينهو في مباريات الريال في الليغا وذلك لم يحدث له طوال ثلاث عشر موسم قضاها بالتدريب، ربما تجمعت اسباب عدة لهذا الموقف من الجماهير الغاضبة منه، التي طالبت جميعها برحيله عن البيرنابيل، فتارة لانه ابعد الحارس كاسياس وامعن في اذلاله، مع كل حب الجماهير له ورمزيته التي يحضى بها اسانيا كلها، كما انه فشل في الموسم الحالي الذي سبق ان وعد بتحقيق الثلاثية فيه، ولم يحقق سوى كاس وحيدة ما زالت مهددة من اتلتيكو مدريد، كما لا ينسى قبل ايام تصريحه الشهير حينما قال: ( ساذهب الى مكان لا يكرهوني فيه )، وهو ما أغضب الجماهير اكثر مما هي عليه وزاد الطيب بلة. في مبارة مباراته الاخيرة مع ملقا صعّدت جماهير الريال من لهجتها ضد جوزيه مورينهو، وطالبت مجدداً برحيله عن النادي، حتى ضج ملعب «سانتياغو بيرنابيو» بصيحات الاستهجان حين ذكر المذيع الداخلي للملعب اسم مورينهو، وهو أمر غريب لم يمر به ال»سبيشال ون» من قبل، وقد استمرت الجماهير الملكية بالهتاف والتصفيق لقائد الفريق إيكر كاسياس بمجرد سماع اسمه ضمن الجالسين على مقاعد البدلاء، في اشارة واضحة لمكانة كاسياس مقارنة مع مورينو في قلوب عشاق الريال، وقد حاول بعض الجماهير رفع لافتات ضخمة خلال المباراة تهاجم مورينهو وتدعوه للرحيل، وأخرى تدعم كاسياس، لكن إدارة «سانتياغو بيرنابيو» سحبت معظمها قبل بداية المباراة، وقد تمكنت إحدى المشجعات من تسريب لافتة إلى المدرجات كتب عليها «مورينهو للبيع»، لتكون معبرة بشكل افضل عن حقيقة الوضع وقد تضع نهاية رحيل (الون ) في مدريد واسبانيا كلها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها