النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

رجل آسيا الأول بحريني

رابط مختصر
العدد 8793 الثلاثاء 7 مايو 2013 الموافق 27 جمادى الآخر 1434

لقد تحقق للبحرين إنجاز ربما البعثات الدبلوماسية والإعلامية عجزت عن تحقيقه، ففي اليوم الثاني من شهر مايو 2013 تم الإعلان في الكونغرس الآسيوي عن رجل آسيا الأول، ولحسن الطالع أن الرجل الذي نال ثقة اتحادات أكبر قارة بالعالم هو» بحريني» الجنسية. نعم فعلها الشيخ سلمان بن ابراهيم وحقق لنا انجازاً يضاف إلى الإنجازات التي حققتها مملكتنا البحرين الغالية، لقد اعلنتها مدوية عبر قناة الكأس القطرية بأن مرشحنا سينال أعلى الأصوات وسيحسمها من خلال الجولة الأولى، بالطبع توقعاتي كانت مبنية على مقومات كثيرة، اول تلك المقومات الخبرة الكبيرة التي اكتسبها الشيخ سلمان بن ابراهيم عام 2009 عندما نافس وبقوة رئيس الاتحاد الآسيوي السابق السيد محمد بن همام على عضوية المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي، كذلك من بين المقومات الكاريزما التي يتمتع بها، بالإضافة إلى الدعم الكبير الذي تم إعلانه من فوق الطاولة من قبل أبناء الشهيد فهد الأحمد رحمه الله، ومن بين المقومات كذلك العلاقة القوية التي تربطه مع معظم الاتحادات الآسيوية من خلال اللجان الكثيرة التي اشرف عليها اسيوياً ودولياً، ومن بين تلك المقومات أيضا الاتزان وهدوء الأعصاب التي خرج بها. من حقنا ان نفخر بأن رجل آسيا الأول اليوم هو بحريني من دمنا ولحمنا، ولعل ذلك الشرف يتمناه كل محب وعاشق لوطنه، اليوم لا يمكن ان يقاس وصول الشيخ سلمان لرئاسة الاتحاد الأسيوي بعمل اتحاد الكرة كونه كان رئيساً له، اليوم علينا ان نخرج من تلك المقارنة لان ما تحقق اليوم للبحرين هو المستقبل وهو المكانة التي تنشدها جميع الدول الآسيوية. كنا في السابق من أكثر المنتقدين للأخطاء الكثيرة الموجودة باتحاد الكرة، ولكن من خلال تواجدي في استضافة عزيزة من قبل قناة الكأس للحديث عن الانتخابات الآسيوية لم يخطر في بالي أبداً سوى دعم مرشح الوطن، ولعل ذلك اقل واجب اقدمه لوطني ومن سيمثل وطني في محافل عالمية كثيرة. اليوم تقع على عاتق رجل آسيا الأول الشيخ سلمان بن ابراهيم مسؤولية كبيرة، فهو من اليوم وحسب منصبه ليس مسؤولاً عن الكرة البحرينية بل هو مسؤول عن جميع دول آسيا، وسوف نتشرف به أكثر عندما نسمع أن التطوير والاهتمام بدأ يدب في أكبر قارات العالم، ففي عهد الرئيس السابق السيد محمد بن همام تحققت الكثير من المكاسب، وهذه حقيقة لا يمكن لاحد أن ينكرها، ولدينا الثقة التامة بأن آسيا ستتوحد وتتطور في عهد الرئيس البحريني والرجل الأول لها اليوم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها