النسخة الورقية
العدد 11180 الاثنين 18 نوفمبر 2019 الموافق 21 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

فاست بريك

كأس سمو الشيخ ناصر .. لكرة اليد!!

رابط مختصر
العدد 8788 الخميس 2 مايو 2013 الموافق 22 جمادى الآخر 1434

أول الكلام: من السهل ان تضع يدك على فمك كي لا تتكلم، ولكم من الصعب ان تضع يدك على قلبك كي لا تتألم. # اقترح على الإخوة في الاتحاد البحريني لكرة اليد بتغير اسم كاس الاتحاد إلى كاس سمو الشيخ ناصر بن حمد رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية، أو استحداث بطولة جديدة تحت مسمى بطولة كأس سمو الشيخ ناصر بن حمد. # الملتقى السنوي الذي أقامه اتحاد اليد كان ناجحا وممتازا وهذا النوع من الملتقيات يذيب الكثير من الحساسيات ويسعى الكل لتقديم الأفضل للعبة، فأتمنى من الاتحاد الاستمرار في هذه النوعية من الملتقيات وان يعاود الاتحاد مرة اخرى هذا الملتقى بعد نهاية الموسم، وتحية تقدير إلى كل العاملين وعلى صاحب هذه الفكرة أمنياتنا بالتوفيق للجميع. # علمتنا التجربة أن ما في يديك اليوم يتبخر منك في دقائق ويطير من بين أناملك مثل الطير الشارد الذي قتلته مشاعر الغربة، ونحن نعاني الغربة في النجمة لأنه لاشيء مضمون في النجمة عليك أن تعيش التجربة ليل نهار وان تسعي دائما أن تكون عند مستوى توقعات من تحب ويحبك. لا عطاء ابدي فجأة يتحول ما هو لا نهائي إلى نهاية، مشكلتنا أنه لا يوجد لدى البعض شيء اسمه نقاء القلب...لان القلوب أصبحت ملوثة بمرارات الماضي ولذا يصعب على قلوب المخلصين أن تستوعب إشارات القلوب خوفا من الصدمات التي تأتي تباعا، وحقيقة لا نعلم ماذا نقول سوى أن الله وحده يعلم ما في القلوب .. وادراة النجمه بالتعاون مع المؤسسة شعارهم لا للانتخابات والف لا للجمعية العمومية..يبدو ان النادي اصبح ملكية خاصة !!! # خروج محمد إسماعيل من مجلس إدارة النجمة يعتبر خسارة للنادي في رأي الشخصي، فالرجل كان حاضرا في جميع الأوقات وهو العضو الوحيد الذي تجده في كل الأوقات وجميع الملاعب والصالات، حتى لو كانت له بعض الأخطاء فمن يعمل لابد أن يخطأ، لكن هكذا حالنا نحن دائما نخسر الأشخاص المخلصين والمتواجدين، فمحمد إسماعيل بسبب تواجده وحضوره الدائم كان يتقبل اخطاء الآخرين وهفواتهم، فشخصيا تشرفت العمل مع هذا الرجل الذي كان يسهل ويحل كثير من الأمور وتعلمت منه الكثير في الأمور الإدارية ويعلم الله بأنه كان مساندا للجميع ومحبا للنادي ومخلصا ولكن ماذا نقول في زمن الحسد والغيرة والحقد، وزمن لا مكان فيه للمخلصين من أمثالك يا بويوسف.. ويقول المثل الشعبي (جرب غيري تعرف قدري) وسوف تثبت الأيام لكم حكمة هذا المثل .. فشكرا لمحمد إسماعيل على كل ما قدمه وعلى تحمله كل الكلمات الجارحة من البعض هكذا حال العاملين المخلصين في الأندية والاتحادات. متمنيا لك التوفيق أينما كنت.. ) هذه الكلمات كتبت عام 2009 واليوم نفس الاشخاص يحاولون باعادته مرة اخرى شخصيا اتمنى قبل ان يوافق بويوسف ان يضع شروطه للعودة. آخر الكلام: من يبحث عن المساواة فليذهب الى المقابر (مثل الماني)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها