النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

قريبًا من حميدان .. سخرية نهائي الشامبيزليغ!!

رابط مختصر
العدد 8779 الثلاثاء 23 ابريل 2013 الموافق 13 جمادى الآخر 1434

تحفل مباريات كرة القدم بالكثير من المنافسة والحرب النفسية داخل الميدان وخارجه، قبل المباراة واثنائها وبعدها، وتتخذ اشكالا عدة، فتارة ينبري لها اللاعبون وتارة الاداريون ومرة ياتي الرد على لسان الاعلاميين، واغلب الاحيان تكون التصريحات وسيلة وسلاحا فعالا بيد المدربين، الذين يبلغ بعضهم من قدرة التصريح، ما يوازي قوة خططه او يتجاوزها، وقد سجلت بعض الردود الساخرة المؤثرة ردات فعل تحولت الى مادة اعلامية دسمة، ضلت تدور وتلوكها الالسن ردحا طويلا ... فحينما طالب رئيس إيه سي ميلان سيلفيو بيرلسكوني، مدربه ماسيمو اليجري بفرض رقابة لصيقة على نجم برشلونة ليونيل ميسي، قبل لقائهما في الادوار الماضية لدوري الابطال، علّق كونتي بطريقة ساخرة، قائلاً»نعم يمكن إيقاف ميسي، لكن بتصويب مسدس إلى رأسه.»كما ان مورينهو رد على بعض منتقديه ممن يتخذون فيرغسون انموذجا في تحقيق الانجاز فقال: ( كم استغرق فيرجيسون ليحقق أول ألقابه في الدوري ؟ احتاج 5 سنوات للوصول له .. حسنا .. فيرغسون فاز مرتين في الشامبيونز لكن عمره 68 . بعد 23 عاما سنرى بماذا فزت أنا» ذكر رورا مساعد مدرب البرشا انهم كانوا في شبه ورطة قبل مباراتهم مع ليفانتي وهم على بوابة محاولة حسم لقب الليغا مبكرا وعدم اعطاء اي فرصة التحاق للريال، ذلك بسبب تعدد اصابات قلب دفاعاتهم، وقد سالوا اريك ايبدال : ( هل تستطيع اللعب )، فقال حلا للاشكال واستعدادا للعمل : ) نعم مستعد وباعلى جاهزية وقادر على العطاء لتسعين دقيقة )، لم يكن يتوقع الجيمع، هذه الثقة بسبب المرض وتداعياته والابتعاد القسري لاكثر من عام ونصف، الا ان ابيدال شوهد يقرا سورة الفاتحة المباركة قبل اشتراكه اساسيا، قد ابلى بلاء حسنا وقدم واحدة من المباريات الجيدة، واكمل الشوطين بعطاء فاق فيه بقية زملائه . كانت وما زالت تتناقل وتتردد على مسامعنا جملة خليجية تشجيعية واحيانا، تات على صوت المعلقين، بنكهة عربية مملوحة، فما ان يسمعوا تحديا كرويا من جهة المنافسين وعلى لسان اي من ادواتهم، سيما الجماهيرية منها، حتى ينبري الاخرون بالرد، بعبارة طالما سمعناها ونحن نعيش اوقات جميلة في خليجي المنامة 21، ( في الميدان يحميدان )، مع اني لا اعرف من هو حميدان تحديدا وكيف جاءت التسمية، الا ان المعنى العام واضح، وهو يتجاوز التصريحات والتشنج النفسي والعصبي، ويؤجل الرد الحاسم،في الملعب ليترجم من خلال الاداء والفوز باللقاء . سيكون العالم الكروي مشدودا الى شاشات التلفاز لمتابعة اقوى مباريات دوري الابطال حتى الان، فبرشلونة احتفظ بمعظم اوراقه سالمة لمواجهة البايريين المتحفز والمنتشي، فيما سيكون الريال ضيفا على دورتموند الالماني، في مواجهة يعتقد انها ستكون اسهل من النصف الاخر، مع ان حرب التصريحات قد اشتعلت، بعد ان قال مورينهو ردا على كثرة تعليقات مدرب دورتموند : (منذ الاعلان عن قرعة قبل نهائي دوري الأبطال وكلوب يتحدث يوميا وأنا أواصل إغلاق فمي)، وقبل ان تبدأ مواجهة الميدان وياتي الرد على طريقة حميدان، قال كلوب توم مدرب دورتموند : (مورينيو يقول انني أتحدث كثيرا؟ هذا الأمر كان يقوله أحد أساتذتي.. سأصمت إذا).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها