النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

لحظة تاريخية .. الفاتحة في الكامب نو!

رابط مختصر
العدد 8764 الاثنين 8 ابريل 2013 الموافق 27 جمادي الأولى 1434

شيء جميل ويدعو للاعتزاز ذلك الخبر الذي مفاده قرار نادي نيوكاسل الانكليزي، تخصيصه مكانا لعبادة اللاعبين المسلمين في النادي، بعد ان بلغ عددهم سبعة لاعبين، كانوا يؤدون مراسم صلاتهم وعباداتهم في اماكن متفرقة، جعلت رئاسة النادي تفكر بهم وتعبر عن احترامها لهم وحرية الاعتقاد والتدين، وذلك خبر سعيد على صعيد اللاعبين ممن استطاعوا فرض ارادة اسلامية في بلد غير اسلامي وكذلك فان الخبر يبعث السرور في نفوس جميع المسلمين، سيما بالنسبة لعدد اللاعبين المتصاعد في استمرار بعد كل موسم وهذا مؤشر جديد على انتشار الاسلام وقوته وترسخه. لم يكن يوم السادس من نيسان الحالي يوما عاديا في تاريخ كرة القدم وفي الدقيقة 70 تحديدا من مباراة البرشا ونادي ماريوكا، التي احتشدت فيها الجماهر وصفقت اكثر مما صفقت للاهداف الخمسة والاداء الجميل الذي قدمه وتقدم به النادي الكاتلوني بالرغم من غيابات ابرز نجومه، ونخص منهم بالذكر الاعجوبة مسي، والسؤال المحير هنا، يا ترى ما الحدث الاهم الذي جعل الالاف تصطف وتصفق وتهتف باعجاب وتشجيع منقطع النظير، ولن يتوقف المشهد عند هذا الحد من الهوس والحماس، بل سجلت الجماهير وقفة وفاء ومحبة وتحفيز وتقدير وتثمين. ابيدال لاعب منتخب فرنسا الاسمر الذي تعدى العقد الثالث وما زال لديه الاصرار على اللعب وتقديم المستوى المتميز بالرغم من ابتلائه بالامراض الخطيرة المتكررة التي تعرض لها، بعد اصابته بالتهاب الكبد المزمن الذي اقعده مدة ثم تكرر بورم الكبد ليدخل المستشفى ويجري عملية خطيرة اختصت بزرع جزء من كبد احد اقاربه، ثم ابتعد عن الملاعب اكثر من عام، توقع الجميع ان مسيرته انتهت، الا ان ابيدال المسلم المؤمن بالله وبقدرته وبلطفه جعله يتشافى ويتعافى ويصر على التدريب ومحاولة العودة للملاعب التي وقف معه فيها جميع اللاعبين والاداريين و المشجعين البرشلونيين وغيرهم . في مباراة الريال مايروكا والبرشا على ملعب الكامب نو الممتلئ بالمحبين وفي الدقيقة ستين وقف وهرول ابيدال بامر من المدرب المريض هو الاخر تيتو فانيلوفا، لغرض اشراكه في المباراة بعد تقدم البرشا بخماسية شجعت المدرب على تقديم ابيدال واعادته لجماهيره وفريقه ومحاولة بث الثقة فيه من جديد، وقد صفقت الجماهير وهرعت من مكانها، وكانها في حدث جلل حينما شاهدت ابيدال على الخط يمارس الاحماء وظلت واقفة متحمسة، بوقفة وفاء مشهودة لم تقتصر عليهم بل شاركهم فيها المخرج والمصور والمعلق والصحفي والجماهير كل الجماهير حتى مشجعي منافسي وخصوم برشلونة. ابيدال في الدقيقة ستين وهو ينتظر خروج فابريكاس، وقف يقرأ سورة المباركة الفاتحة، بمشهد ولحضة تاريخية قد لا تتكرر وبموقف عبادي ايماني روحاني رائع هز الملعب هزا، حتى اجهش بعضهم بالبكاء فرحا واعترافا بقدرة الله التي منحت هذا اللاعب النموذج الصبر والصمود ليواصل التدريب ويتحدى الموت، بكل مرارته وليعود الى عشاقه ولاعبيه ومبارياته متألقا من جديد في موقف استحق الشكر والحمد والسجود وقراءة الفاتحة حقا وفعلا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها