النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

في المرمى

سر تفوق فريق المحرق

رابط مختصر
العدد 8764 الاثنين 8 ابريل 2013 الموافق 27 جمادي الأولى 1434

رغم غياب جماهيره الحاشدة التي تعلمنا عليهم وقفتهم خلف فريقهم وسوء اختيار اللاعبين المحترفين منذ بداية الدوري إلا ان الفريق الأول بنادي المحرق لكرة القدم استطاع انتزاع صدارة الدوري بكل جدارة واستحقاق مؤكداً المقولة التي تقول بأن الكبير هو الكبير. الملفت للنظر حقاً ان فريق المحرق منذ بداية الدوري قد تعرض لمطبات وهزات على مستوى النتائج، مما مكن الفرق الأخرى أن تعتلي الصدارة، وهذه الفرق لم تستطع المحافظة على الصدارة وجاء فريق المحرق عليهم من الخلف وخطف الصدارة عنهم. ربما اليوم المحرق ليس بأحسن حالاته ومن جميع النواحي، فبعض الفرق الأخرى وخاصة فرق الرفاع البسيتين والحد فهما أفضل حالاً ومن جميع النواحي أيضاً، فهم يمتلكون الاستقرار وكذلك مجموعة من اللاعبين الذين لا يستهان بهم، سواء كانوا محليين أو محترفين أجانب، ولكن المحرق وبمن حضر كان عند الموعد ولو لهذه اللحظة. لا شك بأننا كمتابعين نتمنى بأن تكون المنافسة شرسة بين جميع الفرق دون استثناء، ولعل الوقت مازال مبكراً على أن نرى في الأيام القادمة ذلك التنافس، ولكن التنافس لا يحتاج للكثير من للكلام بقدر ما هو بحاجة لعمل وحسن التخطيط، وهذا ما نأمله . لقد عانى المحرق في بداية الدوري وفي وقت من الأوقات كان يقبع في المركز الرابع، فلم ينجح المحرق مع بداية الموسم في التعاقد مع المحترفين الأجانب وكذلك لم يكن للجماهير حضور مكثف كما عودونا دائماً، ولما أقول جماهير لا أقصد بذلك عدم وجود الرابطة بقيادة الأخ وشيخ المشجعين سعد محبوب . المحرق نجح في التعاقد مع المدرب التونسي سمير بن شمام وبعض اللاعبين المحترفين من خلال النصف الثاني من الدوري ويتلك العلاجات استطاع فريق المحرق إعادة التوازن وانتزاع الصدارة. منذ سنوات والمحرق يتعرض لمطبات وهزات وسوء الأحوال، إلا ان سرعان ما يتقلب على تلك الظروف وهذا ولا يزعل مني أحد ما يميز فريق المحرق عن باقي الفرق الأخرى، فالبطولات والمحرق وجهان لعملة واحدة. لو رجعنا للمحرق هذا الموسم وقمنا بقياس الفريق من جميع النواحي لجزمنا بأن الفريق هذا الموسم ربما تكون البطولة بعيدة عنه جداً، ولكن سوء حالة الفرق الأخرى والمكانة التي يحتلها فريق المحرق العريق هي من جعلت منه اليوم تصدر الدوري مؤقتاً . نتمنى من جميع الفرق بمن فيهم المحرق المضي قدماً في عملية التقييم الصحيح لما تبقى من عمر الدوري لكي نشاهد مباريات تتناسب وحجم ما وصلت له الكرة البحرينية على المستوى الآسيوي. كما نتمنى من اتحاد كرة القدم المشاركة مع الأندية من أجل استعادة الجماهير البحرينية للملاعب وذلك بوضع الحلول لتلك المعضلة التي طال علاجها، وللحديث بقية طالما في العمر بقية .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا