النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

حيادية التحليل .. أمام أعين الرئيس ساركوزي !!

رابط مختصر
العدد 8760 الخميس 4 ابريل 2013 الموافق 23 جمادي الأولى 1434

ذكر عصام الشوالي المعلق الشهير في قناة الجزيرة الرياضية الاشهر: ( ان حديقة الامراء، شهدت تكالب وتزاحم جماهيري حاشد للحصول على تذاكر مباراة البسي جي والبرشا، في ذهاب دور الثمانية لابطال اوربا )، وهذه الحقائق تثبت ان المباراة من العيار الثقيل وان النادي الباريسي عدل من وضعه الفني والاداري والشعبي والعالمي خلال ثمانية عشر شهر هي حصيلة القيادة العربية له وتلك تحسب للرئاسة الجارمانية الجديدة، فضلا عن كون المباراة تعبر عن قمة اسبانية فرنسية اخرى تعقب بايام عن قمة انتهت قبل ذلك بفوز الثور على الديك. انشيلوتي مدرب البي سيجي قال معلقا على المباراة بنقد تحكيمي واضح: ( لقد كنا نريد ما هو اكثر من التعادل وهدف البرشا الثاني كان هدية تحكيمية ) . رد البرشا لم يكن اقل قوة وقسوة على التحكيم حينما قال رورا المساعد لفيلانوفا : ( ان هدف باريس سان جيرمان الاول جاء من تسلل واضح ومعيب على التحكيم )، هذا من وجهة نظر عاطفية تمثل تفسيرا وتعبيرا ورؤيا خاصة بالمنافسيين، وهي من الصعوبة ان تجنح الى ما هو ابعد من تحقيق ذاتيهما وما يعبر عن خواطر جماهيرهما .وتلك مسالة انسانية طبيعية لا يمكن ان تحيد عن مصالحها الخاصة ولو على حساب ما يسميه الاخرون بالواقع . في استوديو التحليل المقدم من قبل قناة الجزيرة الرياضية الذي اعقب المباراة مباشرة، لم يكن التعاطي حياديا في التعامل وتسليط الضوء وادارة الحوار بعد ان فشل ايمن جادة التخلص من ذاتيته المعروفة اتجاه نادي معين على حساب المهنية التي يفترض ان تكون سائدة وغير منحازة . صحيح ان البعض يعتبر ذلك جزءا من حملة دعم للنادي الباريسي برئاسته العربية القطرية التي تتطلب الدعم والمساندة من جميع محبيهم العرب، الا ان الحيادية او في الاقل التعاطي الموضوعي المهني يفرض امرا يتطلب الحنكة والدراية العالية، سيما وان قناة الجزيرة الرياضية تعد من القنوات الاشهر والافضل والاكثر استقطابا للمشاهدين العرب وغيرهم، فضلا عن ضرورة احترام محبي المنافس الاخر، سيما اذا كان بوزن برشلونة المستحوذة على خمسين بالمائة من عشاق الكرة العالمية المتوزعين بين البرشا والريال . من الاشياء المهة المفصلية التي شهدتها مباراة قمة حديقة الامراء، ان الرئيس ساركوزي كان حاضرا بالمقصورة، اضافة الى رئيس النادي الباريسي ناصر الخليفي الذي ظهر بسحنته ولهجته العربية المملوحة وهو يردد كلمة : ( الحمد لله على كل حال )،كما ن المحلليين العربين، سامي الجابر ونبيل معلول نظرا للمباراة من زاوية مهمة لخصاها كل على طريقته الخاصة، فقال الجابر: ( ان ميسي علامة فارقة ) فيما قال معلول: ( نجح انشيلوتي في البناء والفكر التكتيكي). ما لفت الانتباه اكثر من حلاوة الاداء او اخطاء التحكيم التي انتقدها الفريقان كل على طريقته ونظرته الذاتية، هو ذاك التحليل احادي الجانب الذي فرضه ايمن جادة حتى على ضيفيه الجابر ومعلول وكانه كان يحلل طريقة اداء البسيجي اكثر من تحليله وتسليطه الضوء على مباراة البرشا والسان وهذا خطا واضح يستحق التوقف والمعالجة، لما فيه صالح قناة الجزيرة الرياضية قبل غيرها، فخلف الشاشات تجلس جماهير ليس كلها بيسيجية وهذا ما لم يدركه السيد جادة، الذي ادار الاستوديو بطريقة احادية الجانب، حتى في لقاءاته مع اللاعبين والاداريين بعد المباراة ... والله من وراء القصد وهو ولي التوفيق .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها