النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

في المرمى

عطوا الناس فلوسهم!!

رابط مختصر
العدد 8751 الثلاثاء 26 مارس 2013 الموافق 14 جمادي الأولى 1434

بفضل من الله ومن ثم جهود المخلصين من رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة لدورة كأس خليجي 21 التي أقيمت في مطلع يناير 2013 هنا على أرض مملكتنا الحبيبة البحرين وصولاً بالمنظمين والجماهير البحرينية الوفية استطاعت مملكتنا الغالية تحقيق نجاح التنظيم بتفوق ومن جميع النواحي. ولعل التنظيم هو العمود الفقري لذلك النجاح، فقد أثبت للجميع من أبناء دول الخليج العربي بأن البحرين تتفوق دائماً بالعنصر البشري البحريني المخلص لوطنه، مما ساهم في ذلك ان معظم المحللين ورجالات الإعلام اشادوا بحسن الضيافة وحسن تنظيم البطولة، ولعل ذلك الإنجاز كان مفخرة لنا جميعاً .الغريب في الأمر ان المنظمين والذين كانوا هم رجال المهمة بالتنسيق مع اللجنة المنظمة لم يتم تكريمهم لهذا اليوم، بالرغم أن بعض الزملاء في الملاحق الرياضية قد تطرقوا لهذا الموضوع. نعلم بأن خدمة الوطن لا يسأل عنها بالمال ولكن هناك واجبات وهناك حقوق، ولعل شبابنا قد ضحوا بالغالي والنفيس من وازع وطني ان تكون البطولة مميزة وأن يغادر ضيوف مملكتنا وهم في أحسن حال وراحة بال، وهذا هو ما تحقق بفضل سواعد شبابنا . جميع اللجان التي عملت وأيضاً من أسندت لهم رئاسة اللجان هم اليوم يستحقون التكريم المستحق وفي اسرع وقت ممكن، فهل يعقل ان مضى اليوم قرابة ثلاثة شهور وهم لم يكرموا التكريم اللائق الذي يستحقونه ؟ هل العملية صعبة وتحتاج عملية دراسة وبحث ؟ هل شبابنا لا يستحقون تكريماً يليق بتضحياتهم وسهرهم الليالي وهم بكل عزيمة يعملون من أجل نجاح الوطن؟ أتمنى من الجهة المسؤولة عن ذلك التكريم والتي وعدت الناس بتكريمهم ان تتسع صدورهم لما نقوله ويبادروا في تصحيح الوضع، وما نحن إلا نؤدي واجبنا الإعلامي في نقل الحقائق والبحث عن الحلول، وذلك مراعاة للمصلحة العامة، فمن عمل وسهر وقضى أيام كثيرة بعيداً عن أهله واولاده لا بد هناك من يمسح عرقه، وان مسح عرق التعب يأتي في حينه وإلا التذمر سيطال كل من عمل بجد وإخلاص، بعدها الكل سوف يبتعد لانه لم يلق الاحترام والتقدير المناسب، الألوف من الدنانير لا تساوي شيئاً أمام تحقيق النجاحات التي ترفع من اسم مملكتنا البحرين الغالية، وشبابنا يستحق منا جميعاً كل التقدير والاحترام، وأرجوكم عطوا الناس حقوقهم، وللحديث بقية طالما في العمر بقي .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها