النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11528 الجمعة 30 أكتوبر 2020 الموافق 13 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:21AM
  • العصر
    2:33PM
  • المغرب
    4:57PM
  • العشاء
    6:27PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

صدارة وردية.. عقد وعتب كالديرون!!

رابط مختصر
العدد 8749 الأحد 24 مارس 2013 الموافق 12 جمادي الأولى 1434

في كرة القدم الحديثة والقديمة رفع شعار دائم، ثبت نفسه واقعيا وسيبقى معبرا وصريحا عن منظومة كل العاب الانجاز وليس كرة القدم فحسب، فلم يخطئ من قال: «ان الفوز يستر العيوب والخسارة تفضح ما دونها». من وجهة نظر محايدة مثالية يبدو ان الحكمة الرياضية، ما زالت نابضة، الا ان الواقع الرياضي اخذ ينحو بتجاه كسب النقاط متجاوزا كل السلبيات الاخرى وان كانت من قبيل: «الخسارة بشرف افضل من فوز سهل»، وهذا يعزز دور ومكانة الانجاز، بعدما ترسخت في ذهنية المشجع والمسؤول والجهاز التنفيذي الرياضي، بان المباريات والمسابقات التي تميزت، بهذا الحجم الجماهيري المهول والتغطية الاعلامية غير المسبوقة والاثر النفسي البالغ، لم تعد تنظر لما يحدث فنيا، الا من قبيل احراز نصر يكون كفيلاً بإسعاد الجماهير وجمع نقاط التقرب الى المنصات، بعيدا عن كل الحكم المناقضة او المتعارضة مع مقولة الفوز اولا واخيرا. في المجموعة الاسيوية الرابعة لتصفيات التأهل لاستراليا 2015، يمكن عد هذه المجموعة بالاسهل من غيرها، فملامح المتأهلين تبدو - دون الاستخفاف وغمط حقوق الاخرين - محجوزة للاحمر البحريني والعنابي القطري، كاحتمالية معززة بالتاريخ والانجاز والامكانات والطموحات، وهذا لايقضي او يقلل من فرص امكانية التلويح بالمفاجأة، مع انها اصبحت تحتاج الى مقومات لا نجدها بين المنافسين الاخرين للبحرين وقطر، وهذا ما يجعل الفوز البحريني على شقيقه القطري بهدف للاشيء ووصوله الى سدة الصدارة بست نقاط، قد تكون من وجهة نظر تفاؤلية غاية في الوردية، ينبئ بتأهل احمر مبكر وحجز مقعد في النهائيات الاهم بعد تصفيات كأس العالم في القارة الصفراء. واي كانت ردود الافعال تجاه نصف القدح المملوء، الا ان ذلك لا يلغي ضرورة الاعداد الامثل لبطولة اسيا وغيرها من النقطة التي انطلق بها الاحمر من المنامة 21 ، التي اظهرت مقدرة وامكانية بحرينية تستحق الانتظار والتأمل المشروط بالتطور وعدم الوقوف عند تحقيق معجزة الفوز على اي بلد خليجي اخر او اقليمي بهدف يتيم - كما يعتقد البعض - فان لباس البطولات يحتاج الى همم وخطط مستقبلية، تأخذ الامكانات الموضوعية والاكتشافات الموهباتية والتوظيف والاعداد الامثل المتماشي مع سقف مطلبي انجازي لا اعجازي ولا تشاؤمي. البحرين فازت على قطر بجدارة وهي اكدت فوزا سابقا في بطولة الخليج الاخيرة، وهذا يدل ويستدل منه على ان الاحمر، لديه من الامكانات اذا ما استثمرت واستنهضت بصورة صحية صحيحة، ستكون قادرة على تحفيز الجماهير للحضور والمنافسة بثقة عالية فضلا عن تصاعد وتيرة الطموحات نحو منصات غاب الاحمر عنها منذ زمن توفيقيا وليس، بنقص فني. في المؤتمر الفني الذي عقب المباراة، ومع فرحة الفوز والصدارة، الا ان كالديرون بوجهه الاقرب للعبوس، كان يحمل بين جنبيه، رسالة في محورين او شقين، الاول عبر عن رضاه ليس بالفوز فحسب، بل باداء اللاعبين وتصاعد مستوى الثقة المتبادلة بينه وبينهم في امكانية تقديم الافضل والتطلع لاجتياز الاصعب، وهذا ما مهد فيه عن رغبة كاملة بتجديد العقد او اعادة جدولة اعماله مع الاتحاد البحريني بطريقة تؤمن له الاستمرار رغبة وطموحا، كما انه عبر عن حسرة غياب الصحافة البحرينية التي وجهت انتقادات فنية سابقة للارجنتيني وتمنى الرد عليها بحلاوة الفوز والصدارة، التي لم تكن كافية لاسعاده وهو يحمل بين جنبات خاطره رسالة لم يوصلها مباشرة الى منتقديه، حتى هذه اللحظة التي يمكن الاجابة عليها عمليا، بمواصلة العمل وتجديد العقد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها