النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

فك شراكة.. ووقع اهزوجة.. !

رابط مختصر
العدد 8747 الجمعة 22 مارس 2013 الموافق 10 جمادي الأولى 1434

صحيح ان البحرين فازت بهدف على نظيرها العنابي ضمن خليجي 21 كآخر لقاء رسمي جرى بين المنتخبين، وصحيح ان الهدف جاء من ضربة جزاء، الا ان ذلك لا يلغي ويؤثر او يقلل من احقية البحرين بالانتقال الى دور نصف النهائي لخليجي المنامة بتفوق مهاري فني واضح، سيما بعد ان قدم البحرانيون عرضا قويا قبل ذلك بايام في مواجهتهم امام الامارات سيطورا فيه كليا واضاعوا عددا كبيرا من الفرص، كان هو السبب الوحيد والمنطقي لتعليل خسارة المباراة، اعترف الجيمع بما فيهم الاشقاء الاماراتيون بقوة وحلاوة اداء البحرين ان لم يكن احقية الفوز ايضا. حسن فعل الاتحاد البحريني حينما امن مباراة تجريبية امام لبنان انتهت بالتعادل السلبي نتيجةً، الا انها كشفت ووضحت الكثير من معالم الاداء الفردي والجماعي للاعبي الاحمر، الذي لعب مباراة اخرى تحت عنوان المنتخب الاولمبي كان فيها التركيز بشكل افضل، كما ان انضمام المحترفين الثلاثة محمد حسين من النصر السعودي ولطف الله من الاتحاد العماني وبابا من الكويتي مع اضافة لاعبي الاندية الحمراء التي كانت مشغولة ببرنامج خارجي، يضاف اليه مساحة الوقت المتاح الى كالديرون في المراقبة والمعايشة والاختيار والتوظيف والقراءة والتحليل وحرية التصرف، جميعها امور تصب في صالح الاحمر وهو يواجه شقيقه العنابي الذي يقوده على غير العادة مدرب محلي لم نعهده من قبل في مهام صعبة. الافضلية من ناواحي الاستقرار التدريبي والحالة النفسية والارض والجمهور تصب في صالح الاحمر، وتلك ستبقى مؤشرات وملاحظات تحليلية لن تخرج عن اطار الارقام الورقية، اذ لم تترجم بشكل فني تنظيمي (ما تخرش منه المية) كما يقول المثل المصري الشائع، وهذا ما يتطلب حيطة وحذرًا وحسن تنظيم دفاعي واستغلال افضل للفرص، التي ظهرت قوة البحرين خليجيًا من خلال قدرتها على الخلق والتهيئة والتنوع، مع سلبية واضحة التأشير في الاضاعة والاهدار المميت احيانا، فالحكمة التي تردد على شفاه المعلقين دائما – ان لم تسجل يسجل عليك -، والاشقاء القطريون يعون تلك الثغرات الحمراء وسيضعون منافذ لوجه وتحقيق الايجاب عبر بواباتها. من خلال تجارب سابقة ثبت ان الجمهور له يد طولى في التحفيز والتسجيل ورفع الهمم وتحقيق الفوز، فضلا عن التأثير السلبي على اداء المنافس وان كان من رحم الاخوة، فالمنافسة الشريفة واجبة والفوز مطلب شعبي رسمي رياضي مؤسساتي واجب التحقق، في ظل افضلية واضحة للاحمر ينبغي استثمارها بالشكل الاحسن، كما ان اضافة ثلاث نقاط جديدة ترفع الرصيد الى ستة وتفك شراكة الصدارة وتفتح باب الامل الواسع بالتأهل المبكر، مع تأكيد نهج التطور الحاصل للمنتخب الاحمر تحت قيادة كالديرون وتلك اهداف كبيرة متعددة غالية ثمينة تستحق الحضور الجماهيري الاحمر، الذي اشتهر باهزوجة (ان شاء الله كول .. ان شاء الله كول) ... ولا كلمة افضل من كلمة ان شاء الله، لاسيما اذا اعقبها هدف فوز معزز بثلاث نقاط تقر له عيون الجماهير الحمراء وهي تردد (ان شاء الله).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها