النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11526 الأربعاء 28 أكتوبر 2020 الموافق 11 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:24AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    4:59PM
  • العشاء
    6:29PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

خذوهم صغارًا .. !!الفئات دلالة ومؤشرات

رابط مختصر
العدد 8724 الأربعاء 27 فبراير 2013 الموافق 16 ربيع الآخر 1434

ذكر احد السياسيين العرب، انه زار البرازيل قبل سنوات، وقد حلق بطائرة طوافة فوق مدينة ريودي جانيرو، كجزء من الضيافة والاطلاع على معالم المدينة، وبالرغم من كونه ليس رياضيا متخصصا، الا ان حبه للكرة وظهور احدى الملاعب البرازيلية امامه، جعله يربط بين زعامة السامبا للكرة العالمية وظهور هذا الملعب امام عينيه ومحاولة الافادة من التجربة بما يخدم كرة بلاده، ويضيف السياسي: (انه طلب من قائد الطوافة ان يحلق بصورة منخفضة حتى يتمكن من عد الملاعب البرازيلية التي ستظهر له خلال الرحلة، كجزء من فكرة استطلاعية تولدت آنيا لديه)، ثم قال: (على بعد كيلو متر ظهر ملعب اخر وبعدها بدقائق ظهر اخر، حتى بلغ العدد اكثر من ثلاثين ملعبا، ثم ضاع الحساب، وتيقنت اخيرا ان اراض البرازيل عبارة عن الاف الملاعب المنتشرة اكثر من كل شيء في بلاد الامازون). سألت احد المدربين ممن عاش سنوات طويلة في البرازيل، عن الاسباب العلمية وراء، تطور ونجاح الكرة البرازيلية وقيادتها للعبة العالمية لعقود ومازالت في المقدمة، فجاء الرد بطريقة موجزة: (بإلقاء نظرة على المناطق الخضراء الشاسعة واستقطابها لالاف بل ملايين الموهوبين المولعين بممارسة اللعبة سيما الصغار منهم، ممن ينشأون خلال هذه الساحات المترامية بصورة تلقائية، ثم تأتي عيون الكشافين تلتقط الموهوبين لتحولهم الى المؤسسات المعنية والمدارس الكروية لغرض تحويلهم من الهواية الى الاحتراف، ومن ثم ترسيخ الموهبة وتطويرها وتنميتها ورعايتها عبر المباريات والدوريات والبطولات التي ليس لها حدود، حتى تكون سببا لظهور النجوم وتصديرهم للمنتخبات والاندية). قرأت بسرور اجراء قرعة مباريات بطولة الكؤوس للفئات العمرية في البحرين، وبعدد من الاندية لاباس به، الا ان ضرورة تشجيع الاخرين على المشاركة والزامهم باتباع انظمة ولوائح اتحادية لتشكيل فرق الصغار واجبارهم بدخول البطولات الاتحادية، ومن ثم اتباع اجراءات تشجيعية لصالح الاندية التي تشكل فرق الفئات عبر تقديم مساعدات اضافية لكل ناد يمتلك فرقا عمرية منظمة ولكل لعبة حتى تتكون قاعدة رياضية بصورة خاصة وكروية بصورة عامة. قبل ايام التقيت بالاستاذ داود العزاوي المدرب والخبر الكروي العراقي الذي عمل في البحرين اكثر من عشر سنوات قضى معظمها مع دوري الفئات العمرية، وسألته حصرا عن كيفية حقيقة الاهتمام بالمواهب الكروية هناك، فأجاب: (الحقيقة انا عملت سنوات طويلة ومهمة سيما مع اندية الحد والاهلي ومستشارا فنيا للاتحاد البحريني بكرة القدم، وقد اشرت حينها وذكرت، ان البحرين تمتلك قاعدة جيدة جدا من محبي وممارسي اللعبة وعدد الموهوبين منهم مشجع جدا ويكاد يكون من بين الافضل في دول مجلس التعاون الخليجي، الا ان هنالك ملاحظات تعيق التطور بصورة افضل مما هي عليه، اذ ان غالبية اللاعبين الموهبين يتركون لعب الكرة مبكرا وبصورة عشوائية محزنة، ويفترض ان تعالج هذه الحالة النفسية بشكل مؤسساتي مختص، كما ينبغي تخصيص مدربين عاليي الشهادة والكفاءة يمتلكون الخبرة اللازمة، فان تدريب الفئات ليس رقما هامشيا او منصبا شرفيا، فتدريب الصغار اصعب من بقية الفئات، اذ انهم الاساس والركيزة لاي لعبة واذا ما ارادت اي دولة ان تكون بمقدمة لائحة تصنيف الفيفا الشهرية، فينبغي عليها ان تقتدي بالنموذج الياباني فانه الافضل والاقرب للواقع).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها