النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11563 الجمعة 4 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

جرثومة هيغل!!

رابط مختصر
العدد 8722 الإثنين 25 فبراير 2013 الموافق 14 ربيع الآخر 1434

يقال ان فلسفة هيكل او ما يسمى بالديالكتيك، صراع نقيضين، تؤمن بالتطور عبر نسف نظريتين قديمتين وولادة نظرية جديدة احدث تطورا من السابقتين، الا ان النظرية الجديدة ايضا تحمل في داخلها جرثومة نسف نفسها، كي تولد اخرى اكثر تطورا، وهكذا حتى يتواصل التطور عبر سلسة من هدم الاقدم وبناء الاحدث . قد يكون من المستغرب ان اخرج بعنوان اقالة فلاديمر بتروفيتش من تدريب منتخب العراق، قبل ان يستلم المدرب الصربي الجديد مهامه الفعلية مديرا فنيا لمنتخب العراق الوطني، وهذه مفارقة قد يعدها البعض طرفة سمجة او اضحوكة غير لائقة التوقيت والمكان والاجواء، الا اني طرحتها، ليس لهذه المماحكات المفترضة، ولا للترويح الصحفي، بقدر ما هي استنتاج مسبق لعمليات النسف المؤكدة التي تحدثت عنها جرثومة هيكل. فتعيين اي مدرب يستلزم النجاح وفقا للخطط الموضوعة مسبقا، وهذه من البديهيات المفترضة المعروفة للقاصي المحترف والداني المتفرج، الا اذا كانت هناك صفقات مرافقة مشبوهة يراد منها الاستغناء الشخصي او الافادة الضيقة على الحساب العام، وهنا نعتقد اننا بصدد جرثومة الاقالة وليس غيرها، ففي الوقت الذي فشل كل المحترفين السابقين الذين عملوا مع المنتخب العراقي منذ 2003 وحتى اليوم، -وقطعا - طيب الذكر فييرا ضمنهم ولا يشفع له الانجاز الاهم بصيف 2007 الذي يعتقد كثير العراقيين ان لطفا إلاهيا وليس فكرا تكتيكيا كان وراء النصر الاسيوي الرائع، الذي ما زلنا نعيش على ذكراه . الذين فشلوا ليس هم فاشلون بذاتهم او لقلة خبرتهم وفقر سيرتهم، اذا انهم جميعا اصحاب عقول تدريبية كبيرة وسمعة محترمة وانجاز وتاريخ معهود، فمجرد ان تذكر اسماء ( كبورا، سيدكا، زيكو، فييرا ) يتطلب منك الاحترام، لهامات كروية صنعت تاريخها بالجد، الا ان اخفاقاتهم كانت قد كتبت من قبل اتحادنا الكروي كجزء من بنود العقد، وثبتت كشرط اساسي للعمل، فما ان يطلب المدرب العمل من خارج العراق وقيادة المنتخب بالمراسلات والموبايلات والوساطات، وهي امور غير معقولة وليست مفهومة ولا مقبولة لكل من يحمل ادنى وابسط مقومات العمل الاحترافي، فان الاتحاد بموافقته على هذه الشروط المذلة يكتب على المدرب الاجنبي الفشل الذريع وتحديد موعد اقالته مع اليوم الذي بدأ العمل به. وفقا لهذه الشروط التدريبية والغموض الاتحاديين من المتوقع نهاية وفشل ذريع للكابتن الصربي، وان كان الصربي فلاديمير، وصورته واسمه اشد تاثيرا ولمعانا من اي مدرب محلي اخر في اذهان اخواننا الاتحاديين، فاذا كان من جلبه ووقع العقد معه، قال له انك ستقضي جل وقتك خارج العراق وتقود من معسكرات ودول خارجية، وانت مدرب لمنتخب العراق مجرد على الورق، واثناء المؤتمرات الصحفية، فان على الجميع ان يتوقع فشل بتروفيتش، واقالته المبكرة، وفقا لديالكتيك هيكل، ومنهج الاخوة الاتحاديين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها