النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

لصقة برلسكوني!!

رابط مختصر
العدد 8717 الأربعاء 20 فبراير 2013 الموافق 9 ربيع الآخر 1434

في الدول الاحترافية، وبالرغم من كون الاندية هي ملك الاشخاص بعينهم، بصورة فردية او جماعية تحت اسم مالك واحد أو مجلس ادارة، ومع ان الاحتراف يعنى بالمال اولا، في تنظيم جميع المراحل اللاحقة، الا ان الرؤساء لا يتدخلون بالعمل الفني التكتيكي، الذي يترك لاصحاب الاختصاص حصرا، مدرب ومساعدين ومستشاريين فنيين، الذين ينهمكون بإدارة الامور الفنية، للاعبي الفريق ويتركون ما سواه الى الادارة لحلحلة كل الاشكالات الاخرى وتلبية متطلبات الفوز، الذي عادة ما يأتي نتيجة حتمية لتعاون وانسجام المفاصل الثلاث «الادارة، المدرب، اللاعب». الجماهير الكاتلونية لم تكن تصدق في يوم ما، سيما بعد تحقيق الالقاب الاعجازية، بأنها ستعيش بعيدا عن المدرب التاريخي غوارديولا، ومع صدمة الاستقالة والابتعاد بحجة الراحة، الا انها فاقت وتعافت وتأقلمت مع المدرب الجديد تيتو فالينوفا، الذي لم يغادر العهد القديم وظل على ذات الاسماء والطريقة التي حققت كل الانجازات وما زالت تدر عليهم في القمم. اليوم تعاني الادارة الكاتلونية مشكلة عويصة تمثلت بمرض تيتو وذهابه الى امريكا للعلاج الطويل، وهذا ما خلق ازمة ظهرت جلية في الكلاسيكو الاخير، الذي شخصه النقاد بفكر تكتيكي تحليلي بحت، كان البرشا يحتاج اليه للفوز على الريال في مناسبة تصب الامور فيها لصالح الخصم الكاتلوني من كل الجهات، الا من ناحية مورينيو الذي ظل متفوقا على البديل القسري خوردي رورا الذي كان معذورا بعدم الارتقاء لفكر منافسه. اليوم يلتقي على ملعب سان سيرو، في لقاء الذهاب لدور السادس عشر لدروي الابطال فريق برشلونة ومضيفه اي سي ميلان، الذي سيلعب مباراة يعرف انها بوابة الدخول لدور الثمانية او الخروج المبكر منه، في ظل صعوبة تأطير البرشا في حدود ضيقة، سيما في ملعبهم واما جماهيرهم، لذا سيضطر الميلان، لتحشيد كل قواه ليضرب ضربة رجل واحد، لعله يصيب البرشا بمقتل، لا يقوى على رد دينه، في مباراة الاياب، وهذا من الصعوبة تحقيقه لمنافسي البرشا في كل البطولات والمواجهات ممن يعون معنى «الثلاثي اكزافي وانيستا وفابريغاس» والادهى والاصعب والامر في رأس حربتهم البرغوث ميسي. في تصريحات تعد غير مستساغة من قبل البيت الميلاني، صرح رئيس النادي سيلفو برلسكوني، بأن على المدرب الجريني ان يجد الحل في مواجهة اليوم من خلال، وضع رقابة لصيقة على ميسي، للحد من خطورته، وفيما عد تدخلا في الشأن التدريبي او بمسؤليات اليجري الفنية، رد برلسكوني مازحا حينما اجاب: «انا لم افاتح المدرب بعد باقتراحاتي، وهي وجهات نظر الرئيس، بالرغم اني اعرف الفرق بين الرئيس والمدرب، الذي اذا لم يسمع كلام رئيسه سيقيله»، وفيما كادت التصريحات تقفل سئل المدرب كونتي عن ردة فعله ازاء ما ذكره برلسكوني فقال:»ميسي يمكن ايقافه بالمسدس فقط»، اما بخصوص تدخلات الرئيس، فان اندريا انييلي، رئيس اليوفي، لا يعطيني اي اقتراحات ولا يتدخل في الامور الفنية نهائي».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها