النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

في المرمى

التميز لا يأتي إلا بملكة الحب

رابط مختصر
العدد 8715 الأثنين18 فبراير 2013 الموافق 7 ربيع الآخر 1434

حب التميز هو حق مكفول للجميع، والكل منا لابد وان يسعى لأن يكون مميزاً من خلال المهام الموكلة له أو الموقع الذي يشغله، المسؤول لابد وان يسعى للتميز، كذلك الإداري المنفذ والمدرب واللاعب والحكم والجمهور كذلك .التميز هو إثبات القدرة في العمل بكل إتقان، ولا يمكن لأي منا ان يتقن عمل ما دون ملكة الحب للمكان الذي يشغله ويعمل فيه. المتميزون بالطبع هم نادرون في شتى المجالات، ولكن هل هذا يمنع ان الكل يسعى لتحقيق التميز؟ اعتقد ان ذلك ليس حكراً على احد دون غيره، والسعي لتحقيق ذلك لا بد وان تسبقه نوايا حسنة وحسن تعامل ودماثة الأخلاق. ان التركيز على عملية التميز ليست بالمسألة السهلة التي ربما يعتقد الكل منا على أنها عملية سهلة المنال، أنها عملية بحاجة لإتقان العمل وبجودة عالية، أنها بحاجة لمتابعة حثيثة وبأدق التفاصيل، وذلك حسب كل تخصص وموقع. البحث عن التميز ليس بحاجة إلى شخص يريد ان يكون مميزاً فقط دون النظر للمقومات التي يمتلكها، أنها ليست بخاطر أو رغبة، أنها تدخل مباشرة في عملية التخصص والانتماء. الجميل في الموضوع بأن الله سبحانه وتعالى جعل جميع عباده يمتلكون مواهب وقدرات مختلفة، وبذلك يكمن هنا الحق المشروع للجميع، فإذا الله جعل موهبة النجارة لاحد، لايمكن ان يبحث ذلك النحار التميز في اللحام او الصيدلة، وتلك هي مصيبتنا في رياضتنا حين يختلط الحابل بالنابل، وهذا الأمر الذي لا يمكن ان يحدث في المجال الاقتصادي، لذلك نرى التميز الذي يتميز به أصحاب الاقتصاد من البحرينين الذين نفتخر ونعتز بهم. من المؤسف حقاً ان المجال الرياضي ورغم أهميته هو من اقل المجالات التي يوجد بها المتميزون رغم امتلاكنا مجموعة لا يستهان بها متى ما توفرت لهم الفرصة، نعم هم ليسوا بكثيرون حسب وجهة نظري ولكن لدينا ولله الحمد ولكن اين هم ومن يبحث عنهم ويعتني بهم. ليسعى الجميع منا ان يكون مميزاً ولكن بشرط واحد وهو في ماذا نتميز، وهل نحن نسعى للتميز الذي يناســـب قدراتنــا وامكاناتنــا، وللحديث بقيــة طالمـــا في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها