النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

لعنة الإياب.. تشاؤم وجرأة تغيير!!

رابط مختصر
العدد 8712 الجمعة 15 فبراير 2013 الموافق 4 ربيع الآخر 1434

موقعة البيرنابير انتهت بسرعة زمنية إبداعية دراماتيكية، مع انها استمرت تسعين دقيقة من على شوطين طبيعية لكل مباراة في هذا العالم، الا ان مباراة الريال والمان يوناتيد، تبدو كانها انتهت قبل الوقت المقرر، لما حفلت به من سرعة وحلاوة اداء وقوة لاعبين واصرار مع تكتيك مدربين بقيا طوال دقائقها المقلقة حريصين على التسجيل والمداولة والقراءة والتحليل ومحاولة وضع الحلول، عبر ما متاح على مقاعد البدلاء من اوراق ظلت تسمى الخزين التكتيكي للمدربين، حتى وان فشلا بتامين مراحل ومتطلبات عمل فني بحت، يدخل بصميم عمل المدرب وقدرته على القراءة والاستيعاب والتحليل والاخراج عبر وضع الحلول الناجزة والمجازفة احيانا. الريال ابدى مقدرة كبيرة في اظهار ثوب البطل وامنيات واصرار فوز يعتقد انه لم يعد امامه سوى تحقيقه، اذا ما اراد المضي ابعد من هذه المواجهة في بطولة الاندية الاوربية، سيما بعد تلاشي حلم الحفاظ على لقب الليغا الاسبانية مع اتساع فارق النقاط بينه وبين منافسه اللدود البرشا، المتربع على قمة موسم تؤكد النتائج المبكرة انه بطل الليغا بلا منازع. اما المان يونايتد فقد جاء من اجل تحقيق نتيجة مقبولة وان كانت بخسارة مشرفة وبفارق بسيط، على امل ان يجهز على امال الخصم في مباراة العودة على معقله في اولد ترافورد الذي سيكون عونا مع صيحات الالاف من عشاقه لكبح جماح نجوم الريال. المباراة اجادت بالكثير من السرعة والتخطيط، وقد شكل المهاجم الاسمر الشاب داني ويليك خطرا حقيقا اتعب من خلاله دفاعات الريال واقلق مدربه وحارسه وملايين عشاقه، فيما كانت دفاعات المان وحارسه الشجاع، سدا متماسكا وقف بوجه افتك الهجمات واقواها واسرعها التي نجح في خلقها من الخلف كل من (اوزيل ودي ماريا) المتالقين بشكل لافت في المباراة ومعهم في المقدمة الهداف التاريخي كرستيان رونالدو المدفعجي بانواع القذائف الراسية والقدمية والانطلاقية والحركية التي ازعجت الخصم حد قال معه العجوز فيرغسون: (كنت اصلي وادعي كلما وصلت الكرة اقدام كرستيان الذي سجل هدفا رائعا لا يمكن لاي لاعب ان يسجله). القمة المبكرة انتهت بتعادل ايجابي ونتيجة جيدة للمان الذي يكيفه التعادل في مباراة العودة للانتقال الى الدور الثامن والاطاحة بالريال ومروينو معا، اذ ان التشاؤم الجماهيري الملكي بلغ حد الخشية الحقيقية من انهاء الموسم بلا تتويج، سيما بعد ان اعلن عبر الارشيف ان الريال تعادل اربع مباراة بهدف واحد ضمن مباريات الذهاب في دوري الابطال وفشل في العودة في مباراة الاياب، عبر مشاركات وارقام سابقة كان اخرها تجربة مريرة لهذه المتلازمة عام 1999 في دور الثمانية حيث تعادل الريال مع دينامو كييف الأوكراني (1-1) في مدريد، ثم خسر بهدفين للأسطورة أندري شيفتشنكو في لقاء الإياب. التغيرات في الجانب التكتيكي للمدربين لم تكن اعجازية، اذ ان اغلبها قد حددت سلفا وتم توقعها من قبل المحللين والمعلقيين وحتى المتابعين، كما ان بعضها جاء على وقع ااصابة او نخفاض عطاء او لياقة بدنية او ملازمة سوء حظ وعدم توفيق، مع ان اشراك السير للويلزي كيكز ذو الاربعين سنة في موقعه كان فيها الوسط الريالي باوج عطائه وشبابه وتالقه، عد مجازفة وجرأة حسبت لفيرغسون، وكان لها ابعاد تقديرية، وحسابات تكتيكية خاصة في ذهنية السير وان لم تفهم او تستساغ من على المدرجات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها