النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11528 الجمعة 30 أكتوبر 2020 الموافق 13 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:21AM
  • العصر
    2:33PM
  • المغرب
    4:57PM
  • العشاء
    6:27PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

الأم والبيرنابير .. احترافية عقد وعاطفية معقود !!

رابط مختصر
العدد 8710 الأربعاء 13 فبراير 2013 الموافق 2 ربيع الآخر 1434

انطلقت امس مباريات دور (16) لدوري ابطال اوربا بكرة القدم، في مواجهات المضي قدما نحو دور الثمان، وربما التفكير ابعد من هذه الخطوط، التي من يقدر على اجتيازها سيشجع وتزيد طموحاته، بعيدا عن حدود التفكير بالمشاركة المشرفة، بل وحتى تمتد امنياته للمنافسة وانتزاع، كاس هي الاغلى في اوربا والعالم بالنسبة للاندية، بل حتى اغلى من اندية العالم الشكلية، وقد تكون حتى اهم من الليغا الاسباني بكل قواه المعروفة والمعتادة للجماهير العالمية اجمع . عديدة هي مواجهات هذه الجولة، برغم تعدد القوى الاوربية المعروفة باسمائها الرنانة وامكاناتها المادية والتاريخية والانجازية والمهارية، الا ان المتابعين اجمعوا على ان موقعة السانتياغوا بيرنابيل، هي الاهم والاقدر على الاستقطاب الاعلامي والجماهيري وكذا المتابعة العالمية عبر التلفاز، كونها ستضم عملاقي الكرة (ريال مدريد ومانجستر يونايتد) بكل نجومهم مع قيادة تدريبية يمكن ان تكون هي الافضل عالميا والاشهر على طرفي النزاع، فالريال الملكي يتجمع تحت قيادة الثعلب مورينو الذي يراه البعض متسلطا وواثقا حد الغرور والعجرفة، التي لم تات من الشارع او جزافا بل انتزعها انتزاعا من نتائج وانجازات بالغة الاهمية، فيما يقف بالطرف الاخر، منافس غاية بالشرف الكروي، فاللسير فيركسون، تاريخ لا يمكن لمن يلعب او يعشق كرة القدم الا وينحني لانجازاته احتراما. وهذه الموازنة المتعادلة تقريبا ستضفي قوة وجمالا وتعطي زخما ودفعا سيصب في صالح من يعتقد انها قمة مبكرة في جملة، قد لا تكون حكيمة مع وجود منافس برلشوني، ما زال على قيد الحياة وينبض قوة وطموحا ونجومية. قد لا تنتهي القصة الموقعة البيرنبالية، في هذه السطور، فثمة حقيقة موضوعية ستفرض نفسها فرضا، من خلال تواجد الاسرع والالمع الصاروخ البرتغالي كريستيان رونالدو قائدا ميدانيا لهجوم الريال، وهو يواجه لاول مرة فريقه الام مانشستر يونايتد ومدربه الاب الروحي فيرغسون، في مواجهة قد يشكل رونالدو وتحركاته ومعطياته جميع وقائعها، فان ما سيقوله السير والمور سيرمي بضلاله على عطاء الرجل، الذي سيواجه حقيقة صعبة من الناحية العاطفية والنفسية والمستقبيلة، مع اننا نتعامل في عالم الاحتراف الذي يحلل وفقا لمحتويات العقد، لا عواطف المعقود. في دوري الابطال، تحدث مواجهات من العيار الثقيل، كما انها تنوء بمفاجآت من الهول الثقيل احيانا، وذلك ما يجعل المتتبع، ياخذ هذا بالحسبان بموقعة، شهدت عودة قوية للمان في البريمرليج وكذا ايضا للريال في الليغا، فضلا عن عودة غالبية قوى الريال المعطلة سابقا،التي ستبقى بحاجة ماسة الى معنويات ومناعة شباك الحارس كاسياس، فيما سيلعب المان بكل قواه تقريبا وبمعنويات، قد تكون هي الافضل طوال ايام الموسم الحالي، مما يزيد من توتر وقوة ومنافسة قمة، جل ما نخشاه عليها ما يمكن ان يتأتى او يطاح به من قبل اخطاء الحكام.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها